السودان .. الاتفاق على تشكيل مجلس مشترك بين "الحرية والتغيير" و"العسكري"

صورة أرشيفية
الخرطوم - وكالات:

أفاد وسائل إعلام سودانية، اليوم الأحد، باتفاق قادة الاحتجاجات والمجلس العسكري الانتقالي على تشكيل مجلس مشترك دون تحديد صلاحيات معينة له.

وذكرت وسائل اعلام سودانية متطابقة، اليوم، أن الاجتماعات بين المجلس العسكري وقادة قوى "الحرية والتغيير" التي تمثل المحتجين توصلت الى اتفاق بتشكيل "مجلس سيادة مشترك" يضم عشرة اشخاص بين مدنيين وعسكريين.

وأشارت إلى أن الاجتماعات ستستمر بين الجانبين في وقت لاحق اليوم، لتحديد نسبة المشاركة في المجلس السيادي وصلاحياته، رغم وجود خلافات بشأن اصرار كل طرف على الحصول على أغلبية مقاعد المجلس.

وكان رئيس حزب الأمة السوداني المعارض الصادق المهدي حذر أمس السبت، من تنفيذ محاولة انقلابية في حال لم تستعجل القوى السياسية بالاتفاق على الفترة الانتقالية وتكوين هياكلها المختلفة.

ودعا المهدي إلى الاستمرار في الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني وسط الخرطوم حتى تحقيق كافة المطالب، محذرا من محاولة نظام الرئيس المعزول الانقلاب والعودة الى السلطة.

وكان الجيش عزل الرئيس السوداني عمر البشير في 11 من نيسان/أبريل الجاري بعد احتجاجات اندلعت في 19 كانون أول/ديسمبر وبلغت ذروتها بالاعتصام أمام مجمع وزارة الدفاع في السادس من نيسان/أبريل.

وشكّل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط خلافات مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.