إقرأ المزيد


الصليب الأحمر: المنظومة الصحية اليمنية على حافة الانهيار

أطفال يمنيون مصابون بالكوليرا (أ ف ب)
مأرب - الأناضول

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأربعاء 14-6-2017، إن المنظومة الصحية في اليمن أصبحت على حافة الانهيار، بعد عامين من الحرب.

وقال "ألكسندر فيت" رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن، في بيان لها، إن "عامين من النزاع المسلح دفعتا منظومة الرعاية الصحية في اليمن إلى شفير الانهيار".

وأضاف "فيت" إن "تفشي وباء الكوليرا كان بمثابة الدليل الأحدث والأوضح على مدى فداحة الضعف الذي أصاب الأشخاص والبنى التحتية بسبب الطريقة التي يُخاض بها هذا النزاع".

وأرجع أسباب تفشي الكوليرا، إلى "الهجمات التي طالت أنظمة المياه والصرف الصحي وعدم صيانتها، إضافة إلى القيود الخانقة على استيراد البضائع الضرورية مثل قطع الغيار والوقود في وضعٍ يعجز فيه الملايين عن الحصول على المياه النظيفة".

وأضاف البيان أن "اللجنة الدولية نقلت على متن 4 طائرات - استأجرتها - كميات كبيرة من الكلورين، والسوائل الوريدية، وغير ذلك من الإمدادات الطبية على مدار الأسابيع الماضية".

كما ستنقل اللجنة الدولية 200 ألف زجاجة إنسولين إلى صنعاء وعدن، لدعم المرافق الصحية التي تكافح لعلاج الأمراض المزمنة كالسكري، بحسب البيان دون أن يذكر موعداً لذلك.

وبدأت أواخر أبريل/ نيسان الماضي موجة جديدة من وباء الكوليرا بالانتشار في عدة محافظات يمنية، وتجاوزت عدد حالات الوفاة المسجلة جراء الوباء 942 حالة.

وتزيد من صعوبة الأوضاع الصحية الحرب الدائرة في البلاد، منذ خريف 2014، بين القوات الحكومية والمقاومة الشعبية مدعومة بتحالف عربي، من جهة أخرى، وتحالف الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، الذي يسيطر بقوة السلاح على عدد من المحافظات، من جهة أخرى.