السلطات السودانية تعتقل معارضين وتصادر صحفاً

إجراءات حكومية ترفع أسعار السلع بالسودان (أ ف ب)
الخرطوم - الأناضول

اعتقلت السلطات السودانية، اليوم الأحد، قياديين معارضين، وصادرت 6 صحف، خاصة وحزبية، إثر ارتفاع أسعار السلع بما فيها الخبز، جراء تطبيق السياسات الاقتصادية التي أقرتها الحكومة، مؤخراً.

وأعلن حزب المؤتمر السوداني (معارض)، إن جهاز الأمن، اعتقل اليوم، الرئيس السابق للحزب، إبراهيم الشيخ، وأمين حقوق الإنسان بالحزب، جلال مصطفى.

وقال رئيس الحزب، عمر الدقير، في بيان له، إن "جهاز الأمن، اعتقل قياديي الحزب من منزليهما بالخرطوم، في محاولة لممارسة قمعه المعتاد للقوى السياسية والجماهيرية لمواجهة الحراك الثائر رفضاً للزيادات الباهظة".

وأضاف، "إن التزام حزبنا وانحيازه إلى قضايا الجماهير وحقهم فى الحياة الحرة الكريمة من صميم برنامجنا".

وصادرت السلطات السودانية صحف "التيار"، و"المستقلة"، و "القرار"، و "الصحية"، (الخاصة)، وصحيفتي "أخبار الوطن"، و"الميدان" (الحزبية).

وقال سكرتير صحيفة "القرار"، لؤي عبد الرحمن " إنه تم مصادرة الصحيفة من المطبعة "، دون إبلاغه بالسبب.

من جانبها قالت رئيس تحرير صحيفة أخبار الوطن هنادي الصديق، في بيان لها ، إنها "لا تعلم أسباب المصادرة، ولم يتم إخطارها"، مرجحة أن يكون ذلك بسبب ما أسمته "التناول الأمين والشفاف لأخبار الزيادات والمتابعة المهنية لغلاء المعيشة".