​"العسكري السوداني": الشعب رفض دعوات العصيان المدني

صورة أرشيفية
الخرطوم/ الأناضول

أعلن المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الثلاثاء، أن جماهير الشعب رفضت دعوات العصيان المدني، بالتزامن مع حديث المعارضة عن استمراره لليوم الثالث على التوالي.

وقال المجلس في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، إنه "يتوجه بالشكر والتقدير لجماهير الشعب السوداني بفئاته المختلفة والعاملين بالشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة والقطاعات الأخرى".

وأكد أنهم "رفضوا الدعوات الرامية إلي تعكير صفو الحياة العامة وتعطيل مصالح الناس والتعدي على حقوقهم الأساسية وحرمانهم من الخدمات"، في إشارة للعصيان المدني الشامل.

في المقابل، قال "تجمع المهنيين السودانيين"، إن العصيان استمر لليوم الثالث على التوالي، مرفقا عبر صفحته على "فيسبوك" صورا لم يتسن التأكد من صحتها تشير إلى المحال والمؤسسات المغلقة وخلو الطرق من المارة والسيارات.

وفي الثالث من يونيو/حزيران الجاري، اقتحمت قوات أمنية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وفضته بالقوة، وأعلنت المعارضة أن عملية فض الاعتصام وأحداث العنف التي تلتها أودت بحياة 118 قتيلا، فيما تتحدث وزارة الصحة، عن سقوط 61 قتيلا فقط.

وعقب فض الاعتصام دعا تجمع المهنيين إلى عصيان مدني شامل في كل مواقع العمل والمنشآت والمرافق في القطاعين العام والخاص، وإغلاق الطرق الرئيسية والجسور والمنافذ بالمتاريس، وشل الحياة العامة.

وأفاد التجمع الجمعة، باستمرار العصيان من الأحد و"حتى إذاعة الحكومة المدنية بيان تسلم السلطة من تلفزيون السودان".

وفي مقابل حديث "تجمع المهنيين" عن نجاح العصيان في اليومين الأول والثاني، ينفي المجلس ويدعو للعودة للمفاوضات التي توقفت عقب فض الاعتصام.