.main-header
إقرأ المزيد


"​الصحة" تناقش مع "توزيع الكهرباء" أزمة نقص الوقود

أكد مدير عام التعاون الدولي بوزارة الصحة أشرف أبو مهادي سعي الوزارة لتجنيب مرافقها أزمة نقص الوقود والتي تتجدد من وقت لآخر نتيجة استنفاذ كميات الوقود اللازم لتشغيل المولدات في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية لسد العجز الناجم عن الانقطاع المتواصل للكهرباء لساعات طويلة تتجاوز الثمانية ساعات يومياً.

وأضاف أبو مهادي خلال لقائه مع مدير عام شركة توزيع الكهرباء سمير مطير ، أن غياب مشاريع تمويل ثابتة تغطي احتياجات الوزارة من الوقود يضيف عبئاً كبيراً عليها وينذر بتجدد الأزمة من فترة إلى أخرى ما يضع كافة كوادرنا في كافة مواقعهم أمام تحدي خطير ويعطل تقديم الخدمة الصحية.

وأشار أبو مهادي إلى أن الوزارة بذلت وتبذل جهوداً كبيرة من أجل ضمان استمرار عمل الأقسام الحيوية بالمستشفيات , وأن هذه اللقاءات تأتي في سياق تطويق الأزمة قبل حدوثها وعدم تعطل أي من خدماتنا الصحية.

بدوره، أوضح مدير عام شركة توزيع كهرباء غزة أن أزمة انقطاع التيار الكهربائي هي العنوان الأبرز على قائمة الأزمات التي عانى منها قطاع غزة خلال سنوات الحصار العشرة، ولعل القطاع الصحي هو أحد أبرز القطاعات التي تضررت بشكل خطير من هذه الأزمة الأمر الذي عرض حياة مرضانا لخطر حقيقي.

وأشار مطير إلى ضرورة تكثيف الجهود من أجل الحد من الأضرار الكارثية للأزمة على العمل الصحي في قطاع غزة، داعياً في الوقت ذاته كافة المؤسسات المانحة للعمل على تعزيز المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية بأرصدة ثابتة من الوقود لضمان استمرارية تقديم الخدمة الصحية داخل مرافق الوزارة .

يذكر أن وزارة الصحة حذرت من تجدد أزمة نقص الوقود في مرافقها منتصف مايو المقبل .

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني