الصحة: الإصابات الحرجة تتسبب في تأجيل العمليات المجدولة

غزة - فلسطين أون لاين

ينتظر " محمد " 30عاما إجراء عمليته الجراحية على أحر من الجمر فهو ينتظر دوره على جدول العمليات لإجراء عملية " دوالي " التي نصحه بها طبيبه لتزيد لديه فرصة الإنجاب ، ليتفاجأ محمد باتصال من المستشفى يخبره بتأجيل العملية التي بنى عليها أحلامه بأن يصبح أبا عن قريب .

وقد أكد مدير مستشفى الجراحة بمجمع الشفاء الطبي، د. مروان أبو سعده، أنه تم تأجيل إجراء العمليات الجراحية المجدولة، إلا الطارئة منها وذلك لقيام الطواقم الطبية بإجراء عمليات جراحيةللمصابين الذين تعرضوا للإصابات والحروق أثناء مشاركتهم في مسيرات يوم العودة.

وقال د. أبو سعده:" لقد قمنا بتأجيل العمليات الجراحية المجدولة من 50_60 عملية يوميا بسبب العمليات الجراحية التي نقوم بها للمصابين والتي تستدعي إجراء عمليات متتالية من عمليات جراحة أوعية دموية وترقيع عظام وتجميل حروق مما يزيد الضغط على الطواقم الطبية"، مشيرا إلى الاضطرار إلى تحويل مرضى الأورام للعلاج بالخارج لحاجتهم لإجراء العمليات في موعدها وأن أي تأخير في عملياتهم يؤدي لمزيد من المضاعفات والمخاطر على حياتهم.

وأوضح د. أبو سعدة أن ضغط العمليات يرهق كاهل الطواقم الطبية ، ويستنزف الكثير من الجهد والوقت، منوها إلى أن إجمالي العمليات المجدولة منذ 27/3 وحتى 22/4 في مجمع الشفاء الطبي بلغت 706 عملية في جميع التخصصات ، إضافة الى 131 عملية مسائية.

مواضيع متعلقة: