الشرطة تبدأ التحقيق مع نتنياهو للمرة العاشرة بشبه الفساد

​القدس - الأناضول

بدأت الشرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، جولة جديدة من التحقيق مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو بشبه الفساد.


وقالت هيئة البث الإسرائيلية (حكومية)، إن محققين من شرطة الاحتلال الإسرائيلي وصلوا إلى منزل رئيس وزراء الاحتلال، حيث يجري التحقيق.

ولفتت إلى أن هذه هي المرة العاشرة في غضون أكثر من عام، التي تجري فيها الشرطة التحقيق مع نتنياهو بشبه الفساد.

وذكرت الهيئة أن التحقيق سيتركز على شبهات تسهيل نتنياهو حصول شركة "بيزك" الإسرائيلية للاتصالات تسهيلات بمقابل حصول نتنياهو وعائلته على تغطية إعلامية إيجابية في موقع "والا" الإخباري الذي يملكه شاؤول ألوفيتش الذي عمل في السابق مديرا عاما لشركة "بيزك".

وتعرف القضية إعلاميا في إسرائيل ب"الملف 4000".

كما أشارت إلى أنه يتوقع أن يتطرق التحقيق إلى "ملف 2000" المتعلق بإجراء نتنياهو محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت احرونوت" أرنون موزيس للحصول على تغطية إعلامية إيجابية مقابل التضييق على توسع صحيفة" إسرائيل اليوم".

وسبق لشرطة الاحتلال الإسرائيلي أن أوصت منتصف شهر فبراير/شباط الماضي بإدانة نتنياهو في "ملف 1000" والمتعلق بحصول نتنياهو على منافع من رجال أعمال و"ملف 2000" .

ولكن المستشار القانوني لحكومة الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي مندلبليت لم يقرر حتى الآن تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.


مواضيع متعلقة: