الشرطة التركية توقف أحد مواطنيها لاعتدائه على طفل أردني

أنقرة - فلسطين أون لاين

أوقفت الشرطة التركية، أحد مواطنيها، اليوم الأحد، قام بالاعتداء طفل أردني، بعد خلاف وقع بين أطفال في ولاية مرسين جنوبي البلاد.

وانتشرت مشاهد مصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر قيام مواطن تركي، بصفع الطفل الأردني البالغ من العمر 5 أعوام، بشدة، ما أسقطه أرضا، أثناء الخلاف.

كما قام الشخص ذاته بدفع الشقيقة الكبرى للطفل الأردني، وحاول طردها من المجمع.

وتسببت تلك المشاهد بردود فعل غاضبة، سارعت فرق الأمن على إثرها، بإلقاء القبض على الشخص الذي ظهر في المقطع المصور، وتبيّن أنه تركي من سكان المجمع.

ونقلت وكالة الأنباء التركية، عن مصادر أمنية، أن خلافا نشب بين أطفال كانوا يلعبون في أحد المجمعات السكنية، بمنطقة مزيتلي في مدينة مرسين.

وتفاقم الخلاف مع دخول الأسر على الخط، حيث هرعت الشرطة إلى الموقع عقب تلقيها بلاغا، وقامت بالفصل بين المتشاجرين.

ولفتت الوكالة الرسمية، إلى أنه جرى توقيف الشخص الذي قام بصفع الطفل، بتعليمات من النيابة، حيث تتواصل الإجراءات الرسمية بحقه في مديرية الأمن.

في سياق متصل، نفت السلطات التركية، صحة الشائعات القائلة بأنه تم البدء بإجراءات ترحيل الطفل الأردني مع أسرته، رغم تعرضه للضرب.

وأكدت مصادر في المديرية العامة لإدارة الهجرة، أن الادعاءات المتداولة، عقب الحادثة، لا تعكس الحقيقة.

وشددت على أن إدارة الهجرة، قدمت الدعم اللازم للأسرة المتضررة.