​"الشخصيات المستقلة" يطالب حكومة اشتية بإنهاء عقوبات غزة واستعادة الوحدة

غزة - فلسطين أون لاين

طالب تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في فلسطين والشتات، حكومة اشتية، التي شكلها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس منفردًا بعيدًا عن الإجماع الوطني، بإنهاء العقوبات المفروضة على قطاع غزة، واستعادة الوحدة "وفقًا لاتفاقيات القاهرة الموقعة من كل القوى والفصائل".

ودعا التجمع في بيان له اليوم، رئيس الحكومة برام الله محمد اشتية، بإثبات أنها حكومة الكل الفلسطيني، وإنهاء العقوبات بحق الموظفين في قطاع غزة "بما يضمن المساواة بين المحافظات الشمالية والجنوبية في كل الحقوق والواجبات، والتحضير للانتخابات العامة على أن يتم العمل وفق جدول زمني محدد".

وقال: "إذ ننظر لحكومة اشتية على أنها تفتقر لمبدأ الشراكة السياسية، فإننا نحثها على إثبات أنها حكومة الكل الفلسطيني فعلًا لا قولًا من خلال تعزيز الشراكة السياسية، والتشاور المستمر مع كل الفصائل والمستقلين، وفتح قنوات حوار جادة ومباشرة مع الإخوة في حركة حماس".

وأكد ضرورة نيل حكومة اشتية ثقة الشارع الفلسطيني من خلال الأخذ بالاعتبار الظروف الصعبة التي يمر بها قطاع غزة ودمار القطاع الخاص، وأزمة البطالة والفقر والخريجين والعمال، والعدول عن القرارات السابقة المجحفة بحق الموظفين في غزة وعدم مساواتهم بزملائهم في الضفة.

ورأى التجمع أنه كان من الأفضل الاستجابة لمبادرته التي حث فيها على تشاور أوسع مع القوى السياسية والتوجه لقطاع غزة إبان مشاورات تشكيل الحكومة؛ للوصول إلى حكومة وحدة وطنية بدلًا من حكومة لا تمثل كل الأحزاب والقوى السياسية بما فيها الشخصيات المستقلة.