"الصحفيين التونسيين" تطالب قناة سعودية بسحب تقرير هدفه "التشويه"

تونس - الأناضول

طالبت "النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين"، الخميس، فضائية "الحدث" السعودية، بسحب تقرير تلفزيوني أظهر "الذهيبة" التونسية الواقعة على الحدود مع ليبيا، على أنها منطقة "تعج بالإرهابيين والمهرّبين".

واعتبرت النقابة أن التقرير "موجه وموظف سياسيا بغاية التشويه والتضليل".

وقبل أيام، نشرت قناة "الحدث" التابعة لفضائية "العربية" السعودية، تقريرا مصورا قال فيه مراسلها إن الذّهيبة الواقعة جنوب شرقي تونس والحدودية مع ليبيا، "مدينة تعج بالإرهاب والمهربين..".

وقالت النقابة، في بيان، إنّ لجنة أخلاقيات المهنة الصحفية التابعة لها "تطالب قناتي العربية والعربية الحدث وكل المؤسسات الإعلامية التي تنقل عنها التقارير الصحفية، وصفحاتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي و(موقع) يوتيوب، بسحب التقرير فورا".

وعزت النقابة مطلبها لـ"ما شاب التقرير من عيوب أساسية، تمس من صدقية العمل الصحفي، ولما له من تأثيرات سلبية على التونسيين".

واعتبرت أن التقرير "تضمن تزييفا لشهادات المستجوبين، ومسا من صورة تونس عامة ومواطني منطقة الذهيبة (جنوب شرق) خاصة".

كما رأت أن "التقرير الصحفي غير محايد، وقد تم اختيار المستجوبين بطريقة انتقائية مما يبرهن على أن ما تم بثه موجها وموظفا سياسيا بغاية التشويه والتضليل".

وأكدت النقابة أن "اعتبار أكثر من 90 في المائة من سكان ذهيبة يمتهنون التهريب، هو تشويه مرفوض لسكان المنطقة، وهو مخالف لكل المواثيق الأخلاقية المهنية وروح العمل الصحفي المرتكز على الأمانة والنزاهة والتعلق بالحقيقة".

واعتبرت أيضا أنّ القول إن منطقة الذهيبة تمثل "العمق الاستراتيجي لتنظيم داعش الإرهابي في تونس، هو أمر مغلوط ومرفوض وموجه لخدمة أجندات سياسية إقليمية".