للضغط على مصلحة السجون ومن خلفها جهاز "الشاباك"

"الشعبية" تحذّر "دفعة جديدة من الاسرى تنضم للإضراب عن الطعام"

غزة_فلسطين أون لاين

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، عن انضمام دفعة جديدة من الأسرى في سجون الاحتلال إلى الإضراب عن الطعام.

وقالت الجبهة في بيانٍ له، اليوم الاثنين، إنها "في إطار التزامنا الثابت اتجاه مساندة أسرانا المضربين عن الطعام، قررنا أن ندفع بمجموعة جديدة من كوادرنا الصناديد للالتحاق بخطوة الإضراب المفتوح عن الطعام للضغط على مصلحة السجون ومن خلفها جهاز "الشاباك" للاستجابة لمطالب الأسرى الإداريين المُضربين وخاصة الأسير حذيفة حلبيّة".

وحمّلت كل الأطراف المسؤولية عن حياة حلبية الذي يتدهور وضعه الصحي، وقالت "نؤكد أننا لن نقف مكتوفي الأيدي في حال حدوث أي خطر على حياة رفيقنا حلبيّة".

واعتبرت أن هذه الدفعة التي ستلتحق بالإضراب هي خطوة بمثابة تحذير لإدارة السجون بأنّ عليها الاستجابة لمطالب المضربين.ومن سجن النقب، سينضم الأسرى عاصم الكعبي، وشادي معالي، مجد بربر، منذر مفلح خلف، جميل يوسف، ناظم عسعوس، محمود أبو سرور، مهند قعوار، محمد ابو خضير، مهاب العجارمة ، عبادة دنديس، ومعن عواد.بينما سينضم من سجن رامون، الأسرى "جهاد معالي، أحمد موسى، طارق أبو عياش، زكي عطا، ثائر حنيني، محمود عيسى، وتامر أبو زدود.كما سينضم من سجن عوفر، الأسرى، حافظ عمر، ناصر عطا، رامي كراجة، مجدي نصر، باسل الواوي، ومحمود اللحام.

وأشارت الجبهة الشعبية إلى أنّ هناك خمسة "رفاق من سجن جلبوع لم تصل أسمائهم بعد بسبب صعوبة التواصل".

وقالت الجبهة إن "الهجمة المسعورة من قِبل إدارة مصلحة السجون وجهاز مخابرات الاحتلال تتواصل على الأسرى وفي المُقدمة منهم الأسرى الإداريين المُضربين عن الطعام، وفي مُقدمتهم الأسير المريض حذيفة بدر حلبيّة الذي تجاوز اليوم الثاني والأربعون على إضرابه المفتوح عن الطعام وسط إجراءات قمعيّة وفاشيّة من قِبل إدارة السجون وتعنّت جهاز "الشاباك" الصهيوني".