"الشعبية": اللقاءات التطبيعية في رام الله طعنة لتضحيات شعبنا

غزة - فلسطين أون لاين

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن اللقاء التطبيعي الذي جمع رئيس السلطة محمود عباس مع وفد "الحزب الديمقراطي" الإسرائيلي الذي يضم في صفوفه مجرم الحرب ايهود باراك، استمرار في النهج التدميري ذاته وتسويق للأوهام، وطعنة لتضحيات شهداء وأسرى شعبنا.

وأدانت الجبهة في بيان لها الأربعاء، "بأشد العبارات" هذا اللقاء التطبيعي، واعتبرته إصرار من قبل "القيادة المتنفذة في م.ت.ف" على الاستمرار في إشاعة الأوهام وتقديم التنازلات المجانية، "والسير في نهجها التدميري الذي يلحق أشد الضرر بشعبنا وثوابته".

وأكدت أن سياسة الضرب بعرض الحائط كل النداءات والقرارات الوطنية الرافضة لاستمرار هذه اللقاءات التطبيعية إنما هي سياسة فاشلة وعقيمة لا تخدم إلا الاحتلال وممارساته الإجرامية على الأرض.

وقالت الجبهة إن "هذه اللقاءات تشجع على استمرار اللقاءات التطبيعية العربية والاسلامية ويضر بجهود حركة مقاطعة وعزل الكيان الصهيوني ويوفر للأنظمة الرجعية الغطاء الفلسطيني الرسمي".

وتابعت "إصرار النهج التقليدي المدمر على فتح مقر المقاطعة برام الله للقاءات الصهاينة يضرب مصداقية التوجهات التي أعلنها الرئيس محمود عباس حول وقف التعامل مع الاتفاقيات الموقعة مع الكيان الصهيوني كما تكشف زيف المواقف الرسمية المعلنة بكونها ليست سوى فقاعات في الهواء لم يراها شعبنا حقيقةً مترجمة على الأرض".

وأشارت الجبهة الشعبية في بيانها أن جميع الأحزاب الإسرائيلية داخل الكيان شريكة أساسية في الاحتلال والعدوان على شعبنا الفلسطيني، وأن هناك إجماعًا صهيونيًا في برامجها على نسف حقوق وثوابت شعبنا الفلسطيني.

وكانت القناة 13 العبرية كشفت أمس عن اجتماع سري عقده وفد من حزب "المعسكر الديمقراطي" الإسرائيلي يوم الاثنين الماضي مع عباس في مقر المقاطعة برام الله.

وأشارت القناة إلى أن "الاجتماع تم بموافقة إيهود باراك زعيم الحزب، وضم عضو الكنيست عيساوي فريج، وعضو الكنيست نوا روثمان حفيدة رابين".

ونقلت القناة عمن حضروا اللقاء قول عباس: إن "رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رفض عدة مرات مقابلتي، وآمل أن توافق الحكومة الجديدة التي ستتشكل في إسرائيل على التحدث والتفاوض معي".

وأضاف عباس أن "نتنياهو اعترض عدة مرات على تشكيل حكومة وحدة مع حماس والمصالحة الداخلية الفلسطينية، لكنه سرعان ما دفع ملايين الدولارات لحماس".

وطلبت "روثمان" خلال الاجتماع من عباس، وفق القناة، اتخاذ خطوات لإطلاق سراح المواطن الإسرائيلي "أفيرا منغستو" الموجود في الأسر لدى حماس في غزة، ووعد عباس بالمساعدة في ذلك.