الشعبية: اختطاف الكسواني يكشف عجز السلطة وأجهزتها الأمنية عن حماية المواطنين

رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت عمر الكسواني
غزة- فلسطين أون لاين

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن :"إقدام قوة إسرائيلية خاصة على اختطاف رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت عمر الكسواني من داخل الجامعة قرصنة الإسرائيلية تندرج في سياق الجرائم المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني."

واعتبرت الشعبية في بيان لها اليوم الأربعاء 7/3/2018 استباحة الاحتلال لهذا الصرح التعليمي الكبير بوضح النهار واختطاف الكسواني فضيحة تتطلب فتح تحقيق عاجل عن كيفية دخول قوته لحرم الجامعة وتجاوز الحراس وأجهزة الأمن الذين يقع على عاتقهم حفظ سلامة الطلبة وحماية الجامعة.

وقالت: "هذه الجريمة تكشف عجز السلطة وأجهزتها الأمنية عن حماية المواطنين والتصدي للاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة، ففي الوقت الذي تواصل فيه حملاتها باستدعاء وملاحقة العشرات من شباب المقاومة وخاصة الطلبة، وتواصل التنسيق الأمني تعجز وتغض البصر عن جنود الاحتلال الذين يمرحون ويسرحون ويستبيحون أراضي الضفة".

وأشادت الجبهة بتصدي طلبة جامعة بيرزيت لوحدة المستعربين الخاصة، داعية أبناء الشعب الفلسطيني خاصة أطره الشبابية والطلابية إلى المشاركة في يوم الغضب الذي أعلنه الطلبة والعاملين في الجامعة على نقاط التماس يوم السبت القادم ردًا على هذه القرصنة.

واختطفت قوة خاصة إسرائيلية مساء اليوم الأربعاء رئيس مجلس طلبة جامعة بير زيت عمر الكسواني من داخل الحرم الجامعي وسط الضفة الغربية المحتلة.