​"الشعبي لفلسطينيي الخارج" يدعو لبنان للتراجع عن قراراته بحق الفلسطينيين

صورة ارشيفية جانبية لمخيم فلسطيني في لبنان
إسطنبول/ غزة:

دعا المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج اليوم الاثنين، الحكومة اللبنانية إلى التراجع عن قرارها "الظالم غير المبرر"، بحق العمال الفلسطينيين.

وطالب المؤتمر في بيان له باستمرار الحوار الفلسطيني اللبناني وصولا الى انصاف شعبنا الضيف على الارض اللبنانية.

وأكد على قوة الروابط النضالية بين الشعبين، مطمئنًا اللبنانيين أن شعبنا يرفض التوطين ويؤكد على حق عودته الى فلسطين.

وشدد المؤتمر على أن الإجراءات الاقتصادية الظالمة التي تطالُ العمال من خلال ملاحقتهم في أماكن عملهم وتحرير محاضر ضبطٍ بحقهم وإغلاق مؤسساتهم يأتي مخالفا لروح الحوار اللبناني الفلسطيني الجاري الآن.

ولفت إلى أنه ذلك الحوار يهدف لبناء موقف لبناني وفلسطيني موحد من كل ما يستهدف لبنان وفلسطين ويؤسس لحقوق مدنية تدعم صمود الفلسطينيين في وجه الغاء حق عودتهم الى وطنهم.

وتسود مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حالة احتقان غير مسبوقة منذ أيام، احتجاجًا على قرارات مجحفة اتخذتها وزارة العمل اللبنانية بحق "العمالة الأجنبية غير الشرعية" في البلاد.