​الشايع: ستتمُّ تصفية القضية الفلسطينية علنًا "دون حياء" عربي

صورة أرشيفية
الكويت-غزة/ إسماعيل الغول:

قال رئيس رابطة شباب لأجل القدس العالمية في الكويت طارق الشايع: إن القضية الفلسطينية ستتعرض للتصفية علنًا دون رادع، و"بلا حياء من كثير من الدول العربية المشاركة في التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي".

وأكد الشايع لـصحيفة "فلسطين"، أمس: أن "الأصل أن تكون الدول العربية مناصرة للقضية الفلسطينية، لكن هناك من ينساق منها مع الترويج لتصفيتها، برعاية إسرائيلية أمريكية".

وعد مشاركة وإعلان بعض الدولة العربية عن ورشة اقتصادية لتصفية القضية الفلسطينية بدعوى السلام الاقتصادي، رغم مشاركة دول معادية للشعب الفلسطيني، "وقاحة"، مشددا على أن قضيتي فلسطين والقدس مركزيتان لكل الدول العربية والإسلامية، وأنهما لا بد أن تبقيا شعارًا راسخًا لكل الشعوب والأنظمة.

ولفت إلى أن الرابطة أسست ما يزيد على 25 فرعًا لها حول العالم؛ للتعريف بالقدس وتعزيز وجودها وحضورها بين المجتمع العربي، مبينًا أن جزءًا من عمل اللجنة إيضاح وإيصال الصورة حول العالم ودحر الروايات المغلوطة لدى كثير من الدول.

ودعا الشايع إلى إطلاق حملة علمية جديدة من أجل نصرة القدس، ورفض الاقتحامات الإسرائيلية اليومية المتكررة للمسجد الأقصى.