إقرأ المزيد


​الشاي الأخضر ينقذ المصابين بـ"المايلوما المتعددة"

القاهرة - الأناضول

قال باحثون أمريكيون وألمان، إن مركّبًا موجودًا في الشاي الأخضر، يمكن أن ينقذ حياة المصابين بمرض "المايلوما المتعددة" الذي يسبب مضاعفات طبية قاتلة، مرتبطة باضطرابات النخاع العظمي.

وأوضح الباحثون (من جامعتي واشنطن الأمريكية وهادلبرج الألمانية)، أن الشاي الأخضر غني بمركب يقاوم آثار المرض، الذي يصيب خلايا البلازما المسؤولة عن إنتاج الأجسام المضادة للعدوى في الجسم.

وأشار فريق البحث الذي نشر نتائج دراسته الثلاثاء 7-2-2017 في دورية "الكيمياء البيولوجية" العلمية ، إلى أنه عندما تصاب هذه الخلايا بالمرض، فإنها تشكل كمًا هائلاً من الخلايا في نخاع العظم، ما يجعل المصاب غير قادر على العيش بصورة طبيعية، ويظهر لديه ألم بالعظام كما يتعرض لكسور وانهيار بالوظائف المناعية في الجسم، وخاصة القلب والكلى.

ولاكتشاف فاعلية الشاي الأخضر، قام الباحثون بعزل أجسام مضادة مأخوذة من 9 مرضى يعانون من اضطرابات النخاع العظمي المميتة، الناتجة عن الإصابة بمرض "المايلوما المتعددة".

وأظهرت التجارب في المختبر، أن مركب "البوليفينول" الموجود بكثرة في الشاي الأخضر، له فائدة خاصة لمرضى "المايلوما المتعددة"، حيث يمنع تشكل الخلايا الضارة في النخاع العظمي، وخاصة في أجهزة الجسم المصابة بالمرض.

وتشمل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض "المايلوما المتعددة"، آلام العظام والفشل الكلوي، فرط كالسيوم الدم، وفقر الدم، والالتهابات المتكررة، وتعد الفئة العمرية من خمسين إلى 65 عاماً أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

وكانت أبحاث هولندية أفادت بأن تناول ما بين 3 إلى 5 أكواب من الشاي الأخضر يوميًا، يجنب الأشخاص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية.

وأوصى مجلس الصحة في هولندا (هيئة علمية مستقلة)، الأشخاص بتناول الشاي كأحد المشروبات التي تحافظ على الصحة.

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني