إقرأ المزيد


​السفر والترحال أثناء الحمل

صورة تعبيرية
بقلم / د.عوني عطا الله


كثيرًا ما ينتاب الحوامل وعوائلهن الخوف والجزع من السفر والتنقل بالمواصلات أثناء فترة الحمل وخاصة اللاتي عانين من الإجهاض المتكرر والولادات المبكرة فيمتنعن عن التنقل ويلجأن لأطبائهن يطلبن النصيحة والمشورة في ذلك؛ وحيث إن السفر والترحال أو حتى السير العادي بالمركبات بالنسبة للسيدة الحامل مرهق جدًا؛ وخصوصًا إذا كانت هناك سوابق ولادات قبل موعدها.

وليس هناك مانع على الإطلاق أن تركب السيدة الحامل السيارات العادية أو تقود سيارتها بنفسها مع الأخذ في الاعتبار أن الخطورة هنا تكمن في الحوادث التي تحدث للسيارات شأنها شأن الإنسان العادي كذلك الرَّجة الشديدة التي تحدث نتيجة التوقف المفاجئ قد تؤدي إلى اصطدام بطن الحامل بالأجزاء الأمامية الداخلية للسيارة مثل عجلة القيادة فعليها أن تستخدم حزام الأمان المخصص لمنع هذه الصدمات المفاجئة وإن كان حزام الأمان أثناء السفر بالطائرة له تأثير بالغ الضرر على الحامل فيجب أن يوضع هذا في الاعتبار في أي مرحلة من مراحل الحمل وقد أكد هذا العالم الإنجليزي العالمي البروفيسور كروسي بملاحظاته الشخصية وأبحاثه التي أجراها على الحوامل.

السفر بالطائرات:

تصر شركات الطيران على عدم السماح بالسفر للحامل إلا بعد إحضار تقرير طبي يسمح لها بالسفر وذلك لأن هناك مشكلتين بخصوص سفر الحامل بالطائرة؛ حيث إن الحامل عندها ميلٌ للقيء وحدوث بعض الأعراض الخاصة بالحمل شأنها الغثيان والسفر بالطائرة عادة يحدث الغثيان للفرد العادي؛ ولعلاج هذه الحالات يُتناول بعض الحبوب التي تعرف بالدرامامين.

وفي حالات السفر الطويل يتم تناول قرص آخر بعد ست ساعات؛ ومن الأفضل أن تتجنب السيدة الحامل السفر بالطائرة حتى تنتهي ظاهرة الغثيان التي تصيب الحمل؛ أما المشكلة الثانية التي تواجه الحامل هي نقص الأكسجين خلال رحلة الطيران؛ حيث إن الحامل لديها القدرة على الطيران حتى ارتفاع ما يقارب من خمسة آلاف قدم دون الشعور بأي اضطرابات لكن تبدأ في الظهور بعد ذلك إلا أن الطائرات الحديثة تكفل ضغط الأكسجين كما هو عند سطح البحر حتى ارتفاع سبعة آلاف قدم كما أن نقص الأكسجين قيل أنه قد يؤدي إلى سرعة ضربات قلب الجنين؛ لكن الأبحاث الحديثة دلت على عدم صحة ذلك؛ إلا أنه وارد وقد يؤدي إلى تشكك الحوامل بذلك.

عمومًا من غير المستحب السفر بعد الأسبوع 32 إلا في الحالات القصوى فقط؛ ونجد أن شركات الطيران لا تقبل سفر الحوامل التي على وشك الولادة؛ أو تكون فترة الحمل متأخرة لديها بعد الأسبوع 32, حيث إنه في حالة حدوث ولادة بالطائرة فإنه لا يؤمن عواقب الولادات وبخاصة إذا كانت غير طبيعية ولا يفوتنا أن ننبه إلى ضرورة مراعاة أنه قبل السفر بالطائرة يجب على السيدة الحامل ألا تتناول أي وجبات لأنها قد تسبب لها بعض الانتفاخات والاضطرابات بالجهاز الهضمي.