​الرئيس الكوبي يتهم واشنطن بقطع الكهرباء في فنزويلا

الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل
أنقرة_ الأناضول:

قال الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، إن الولايات المتحدة الأمريكية، هي وراء انقطاعات التيار الكهربائي التي تشهدها فنزويلا خلال الآونة الأخيرة، واصفا إياها بـ"أعمال تخريبية".

وأوضح كانيل، في تصريح له عبر حسابه في "تويتر"، الثلاثاء، أن انقطاعات التيار الكهربائي في فنزويلا هي أعمال تخريبية، تقف وراءها أمريكا.

وأضاف كانيل، أن خطاب الولايات المتحدة حول المساعدات الإنسانية "مثيرة للسخرية". مشيرا إلى أن الشعب الفنزويلي محروم من أحد أهم الاحتياجات الأساسية (الكهرباء) بسبب أمريكا.

وأكد كانيل، أن بلاده تدين التخريب الإرهابي للكهرباء في فنزويلا.

ومنذ 7 مارس/آذار الجاري، تشهد 22 ولاية فنزويلية من أصل 23 انقطاعا مفاجئا في التيار الكهربائي.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير/ كانون الأول الماضي، إثر زعم رئيس البرلمان غوايدو، حقه بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بـ"غوايدو"، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي أدى في 10 يناير المنصرم، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعلى خلفية ذلك، أعلن مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.