رئيس السلطة يدخل المستشفى لإجراء فحوصات طبية

رام الله - الأناضول

قال مصدر طبي إن رئيس السلطة محمود عباس، أجرى، صباح اليوم الخميس، فحوصات طبية روتينية، في مشفى بمدينة رام الله، بالضفة الغربية.

وأشار المصدر لوكالة الأناضول- رفض الكشف عن هويته كونه غير مخول بالحديث للإعلام- إلى إن الرئيس عباس دخل المستشفى الاستشاري في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، لإجراء فحوصات روتينية، وغادره بعد انتهائها.

وقال: "دخل الرئيس عباس (82 عاما) المشفى لإجراء فحوصات طبية وغادرها، وتبين أن صحته جيدة".

وأضاف إن الفحوصات هدفت إلى متابعة الحالة الصحية للرئيس، بعد الالتهاب الرئوي الحاد الذي أصابه، مؤخرا وألزمه المكوث في المشفى لمدة أسبوع.

وفي 20 مايو/ أيار، دخل عباس، المستشفى إثر إصابته بالتهاب رئوي حاد، وغادره في 28 من ذات الشهر.

وسبق أن أجرى قبل نحو أسبوعين، عملية جراحية في الأذن الوسطى، وأُدخل بعدها إلى المستشفى لإجراء فحوصات.

مواضيع متعلقة: