​الرئيس الإيراني: لن نسمح للولايات المتحدة بتصفير صادراتنا النفطية

صورة أرشيفية
طهران - وكالات:

شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده لن تسمح للولايات المتحدة بتصفير صادراتها النفطية، عبر زيادة القيود على الإنتاج والتصدير.

وقال روحاني، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الايرانية، "إننا اليوم نتعرض لحظر ظالم وغير قانوني من جانب أمريكا حيث أن الضغوط موجهة بصورة مباشرة لشعبنا".

وأضاف، "الهدف الأول الذي يبغي إليه الأمريكيون من وراء الحظر الأخير هو خفض عوائدنا من العملة الصعبة، والتي تعتبر أحد مصادرنا الكبيرة للعملة الصعبة".

وبيّن أن الأمر الأهم هو الحفاظ على قيمة العملة الوطنية في الوقت الحالي، عبر خفض الطلب على العملة الصعبة، والثاني العمل على زيادة كمية العملة الصعبة في البلاد.

ولفت إلى أن السبيل لتحقيق ذلك هو زيادة الانتاج وتطويره والعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي وبالتالي زيادة الصادرات وخفض الواردات مما يوفر المزيد من العملة الصعبة للبلاد وبالتالي يعزز قيمة العملة الوطنية.

وبدأت واشنطن، في 5 تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، تنفيذ حزمة عقوبات شملت صناعة النفط في إيران والمدفوعات الخارجية؛ مما أثر على إنتاج الخام والصادرات.

ومنحت واشنطن الإعفاءات المؤقتة، لكا من تركيا، والصين، والهند، وإيطاليا، واليونان، واليابان، وكوريا الجنوبية وتايوان.

واعتبارًا من 2 أيار/مايو المقبل، لن تتمكن أي من دول العالم من شراء النفط الإيراني، بفعل العقوبات الأمريكية على طهران.