الرياضة وحدها لا تكفى لإنقاص وزن النساء

لندن - الأناضول

أفادت دراسة بريطانية حديثة اليوم الأحد ، بأن ممارسة التمارين الرياضية فقط لا تكفي لإنقاص وزن النساء، لكن يجب أن يغيرن عاداتهن الغذائية لتحقيق هدفهن.

وشملت الدراسة تجربتين، الأولى، شاركت فيها 34 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و32 عامًا، وانخرط المشاركات في دورة تدريبية على ممارسة التمارين الرياضية 3 مرات أسبوعيا لمدة 8 أسابيع.

وشملت التجربة الثانية 36 امرأة من نفس الفئة العمرية للمجموعة الأولى، ومارسن الرياضة 3 مرات أسبوعيًا لمدة 4 أسابيع.

وفي بداية ونهاية كل تجربة، تم قياس الوزن والعضلات، وكتلة الدهون لدى جميع المشاركات.

ووجد الباحثون بجامعة بانجور البريطانية أن المشاركات اللاتي اكتفين بالتمارين الرياضية دون السيطرة على نظامهن الغذائي، لم يفقدن أوزانهن الزائدة، بالمقارنة مع من مارسن الرياضة، وتناولن غذاء صحياً غنياً بالخضروات والفاكهة والبروتينات، وخفّضن تناول الدهون والأملاح والسكر.

وعن السبب في ذلك، وجد الباحثون أيضًا أن النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن أو السمنة شهدن تغييرات في هرمونات الشهية التي ارتبطت بزيادة الجوع لديهن، ما جعل التمارين الرياضية عديمة النفع بدون السيطرة على النظام الغذائي.

وقال الدكتور هانز بيتر كوبيس، قائد فريق البحث بجامعة بانجور، إن "نتائج الدراسة قد تفسر جزئيًا لماذا ممارسة الرياضة وحدها قد لا تؤدي إلى فقدان الوزن؟".

وأضاف أن "نظام الجسم لدينا منظم بشكل جيدًا، وأنه يجد دائمًا وسيلة لتعويض فقدان الطاقة بعد ممارسة الرياضة بزيادة الشهية، وإذا لم نسيطر على تلك الشهية بتناول الأطعمة الصحية، لن نخسر الوزن الزائد".