​الرقب لـ"فلسطين": مسيرات العودة شكلت نبض الشارع الفلسطيني

خان يونس - أحمد المصري

شدد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حماد الرقب، على أن مسيرات العودة شكلت نبضًا حقيقيًا للشارع الفلسطيني، وخلصته من حالة التجاذبات السياسية السابقة إلى أن وصلت لتصويب البوصلة تجاه الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الرقب في تصريح لـ"فلسطين" إن الحراك المنفذ خلال مسيرات العودة يأخذ أشكالا متذبذبة غير أن إطارها العام مُرضٍ جدًا، مرجحًا أن تكون مسيرة 15 من مايو/ أيار القادم، مسيرة محورية وتاريخية للشعب الفلسطيني.

ونبه على أن المسيرات جميعها التي بدأت في 30 من مارس/ آذار الماضي، تعطي إشارات عن شكل جديد في الصراع ما بين الشعب الفلسطيني والاحتلال الإسرائيلي، وتؤكد تمسك الفلسطينيين بحقهم بوطنهم وأرضهم.

وذكر الرقب أن القضية الفلسطينية وبفعل مسيرات العودة عادت بصورة كبيرة للساحة والمؤتمرات العالمية، وجرى بدء إعادة الاعتبار لها بعد أن فقدتها على مدار سنوات مضت بفعل أحداث متعددة.

ورأى أن استمرار الزخم الشعبي المشارك في مسيرات العودة وامتداده في الضفة الغربية والخارج من الممكن أن يشكل مقدمة لتحقيق قفزة إيجابية كبيرة للشعب الفلسطيني أولها إلغاء صفقة القرن وتثبيت حق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة لدياره إلى جانب وضع الاحتلال في خانة المتهم الذي يدافع عن نفسه.

وذكر أن الهدف الاستراتيجي لمسيرات العودة هو "العودة لفلسطين المحتلة"، مشيرا إلى أن أي تدخلات أو ضغوطات لوقف هذه المسيرات لن يلقي لها الشعب الفلسطيني بالًا ولن تنطلي عليه.

ودعا الرقب الشعب الفلسطيني لضرورة بقاء مشاركته ومؤازرته لمسيرة العودة بالنفس الشمولي البعيد عن الحزبية التنظيمية، وأن يرفد المسيرات بالشرائح والمناطق المختلفة، وصولا لتحقيق أهدافها وغايتها الوطنية.

مواضيع متعلقة: