​"الرمان".. وجبة متكاملة لحماية الجسم

صورة أرشيفية
غزة/ نجلاء قزعاط:

" طاسة طاسة في البحر غطاسة من جوه لؤلؤة، ومن بره نحاسة" حل لهذا اللغز فاكهة كروية الشكل لها تاج لونها قرمزية أو صفراء محمرة، في داخلها حبات مائية حمراء أو بيضاء لامعة، يقدم لك كأفضل هدية في جلسة عائلية إنه "الرمان".

تنتشر فاكهة الرمان أواخر فصل الصيف ومع بداية الخريف، وهي من الفواكه المذكورة في القرآن الكريم حاملة فوائد غذائية جمة لا تقتصر على البذور الحمراء.

قال الدكتور بدر الصفدي أخصائي التغذية: "إن لثمرة الرمان فوائد عرفت منذ القدم، يستخدم كعلاج للعديد من الأمراض سواء تناولها الشخص كبذور أو عصير أو على شكل مساحيق أو مراهم أو غسول".

وأضاف الصفدي لصحيفة "فلسطين"، أن الرمان يمد الجسم بالعديد من الفيتامينات خاصة A,C الضروريان في زيادة المناعة للجسم بالإضافة إلى أنه غني بالفسفور والكالسيوم.

وتابع: "الرمان يقي من أمراض السرطان وخاصة سرطان الثدي والمثانة، ويعمل على تخليص الجسم من الديدان والطفليات؛ لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة".

وبيّن الصفدي أن للرمان قدرة على حماية القلب من تصلبات الشرابين، حماية الجسم من هشاشة العظام وحالات فقر الدم والإمساك؛ لاحتوائه على عنصر الحديد والألياف.

وبحسب قوله، فإنه يمكن للرمان أن يحافظ على نضارة الجلد والبشرة، وبالتالي يقلل من ظهور علامات التجاعيد؛ لاحتوائه على مادة الكولاجين المهمة للبشرة، وله أهمية أيضاً في تعزيز نشاط البكتيريا النافعة داخل الأمعاء.

وأكد أن الرمان يحتوي على 80% من الماء لذلك هو مهم في عملية تخسيس الوزن، خاصة عند تناوله قبل الوجبة مع الاستمرارية؛ لاحتوائه على سعرات حرارية قليلة.

وذكر الصفدي، أن الشركات تستخدم قشور الرمان لعمل مساحيق وغسول تساعد في عناية الشعر والأسنان والتخلص من التهابات اللثة.

ونوه إلى أنه لا ينصح لمرضى السكري تناول الرمان بكميات كبيرة، أما بالنسبة لمرضى الضغط يفضل لهم تناول الرمان بشكل يومي، لأنه يعمل على تقليل نسبة الكولسترول التي تعمل على تضيق الأوعية وبالتالي يرتفع الضغط.

وختم حديثه بتوجه نصيحة: على الأمهات أن يحرصن على إدخال الرمان في بعض الوجبات خاصة السلطات، وإعطاء أطفالهم عصير الرمان حتى للأطفال الرضع ولكن بعد 6 أشهر ويكون بشكل تدريجي.

وأيضاً علينا استغلال موسم الرمان والعمل على تخزين ثماره خاصة لفصل الشتاء، لما له من دور في زيادة مناعة الجسم ضد الأمراض.