القرني يحذف تغريدة قديمة ويثير الجدل!

الرياض - فلسطين أون لاين

أقدم الداعية السعودي عائض القرني، على حذف تغريدة قديمة من حسابه الرسمي عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وبدأت القصة بإعادة المغرد القطري عيسى بن ربيعة، نشر تغريدة للقرني يعود تاريخها إلى تشرين أول/ أكتوبر 2015، وطلب من الداعية السعودي أن يعيد نشرها.

وجاء في التغريدة: "الله منزّل الكتاب، مجري السحاب، هازم الأحزاب، انصر أبطال فلسطين على أبناء صهيون".

إلا أن المفاجأة كانت هي حذف القرني للتغريدة، دون إبداء أي تعليق حولها.

وأثارت خطوة القرني جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قال ناشطون إن ما حدث يجسد مدى "السطوة الأمنية" على الدعاة في المملكة.

وقال ناشطون إن القرني "لم يكن ليحذف التغريدة لولا مخالفتها لتوجهات الرياض الجديدة تجاه القضية الفلسطينية، وتقاربها غير المعلن مع إسرائيل".

يذكر أن القرني، والشيخ محمد العريفي وآخرين، عزفوا بشكل تام عن التعليق على أي موضوع يخص القضية الفلسطينية، لا سيما نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وشهداء مسيرة العودة في غزة.

وكان عائض القرني أعلن في كانون ثاني/ يناير الماضي أنه "طلّق" السياسة "ثلاثا"، مضيفا: "أدركت بعد عمر، وتجربة طويلة، أن مهمتي هي تبليغ الإسلام، والدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة".

وغاب القرني عن الحديث في أمور السياسة طيلة الشهور الماضية، إلا أنه عاد في نيسان/ أبريل الماضي، للاحتفاء بجولة ولي العهد محمد بن سلمان الخارجية.

وقال حينها: "نجاح رحلة سمو ولي العهد نجاح للوطن كله، اللهم سدّد أبا سلمان ولي_العهد، سليل المجد، أسد نجد، اللهم زده نجاحا وفلاحا".