إقرأ المزيد


القرعاوي: اعتداء أجهزة السلطة على موكب أسير محرر غير مقبول

الضفة المحتلة - فلسطين أون لاين

قال النائب في المجلس التشريعي عن محافظة طولكرم فتحي القرعاوي، إن اعتداء أجهزة السلطة أمس على موكب الأسير المحرر عبد الرحيم الصعيدي فور إطلاق سراحه من سجون الاحتلال، أمرٌ غير مقبول، خاصة في ظل المصالحة، مردفا "إذا لم تستطع السلطة الفلسطينية أن تشارك المحررين فرحتهم، فلا أقل من أن تتركهم يفرحون بحريتهم".

وأضاف القرعاوي في تصريح صحفي، مساء اليوم الثلاثاء، أنه وبرغم تعودنا في الضفة على مثل هذه الاعتداءات، إلا أن هذه الظروف يجب أن تكون لها خصوصيتها، متسائلاً: "إذا كان رفع الراية في الضفة تعد من المحرمات وتخضع لمحاسبة أجهزة السلطة، فكيف ستسمح هذه الأجهزة بإتمام المصالحة وتطلق العنان للحريات بالضفة؟".

وشدد على أن الضفة لم تشعر بنتائج المصالحة البتة، وأن نتائج حوارات القاهرة لم تنعكس على الضفة، لا من ناحية القبضة الأمنية، ولا من ناحية إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجون السلطة، متمنيا أن تكون هناك مصالحة حقيقية تختفي من خلالها مشاهد الاعتداءات.

وأردف النائب في المجلس التشريعي، أن دور الفصائل مغيّب، مؤكداً على وجوب أن يكون هناك دورا واضحا وحقيقيا للفصائل الفلسطينية في المراقبة والمتابعة، في ظل تغييب متعمد لدور المجلس التشريعي.