إقرأ المزيد


​بعد شهر من قرار ترامب

#القدس_عاصمة_فلسطين يتصدر "تويتر" فلسطينيًا

شرطة الاحتلال تنتشر في البلدة القديمة بالقدس (أ ف ب)
غزة - محمد أبو شحمة

تصدّر هاشتاج القدس عاصمة فلسطين موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" محتلا قائمة الترند الفلسطينية كأكثر القضايا تداولا عبر الموقع، وذلك بعد مرور شهر على قرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب إعلان مدينة القدس المحتلة، عاصمة لـ(إسرائيل) ونيته نقل السفارة الأمريكية من (تل أبيب) للمدينة المقدسة.

وجاء هاشتاج القدس عاصمة فلسطين الذي دشنه رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر رفضا للقرار الأمريكي وتأكيدا على الحق الفلسطيني في مدينة القدس كعاصمة لفلسطين.

وحقق الهاشتاج تداولا واسعا بين النشطاء محليا ومن مختلف الدول العربية.

وغردت Shaimaa Moammer: "تعمد الاحتلال مضايقة النساء المقدسيات بعد القرار الأمريكي سواء بالتفتيش أو بالمنع من دخول المسجد الأقصى أو بالاعتقال غير المبرر #القدس_عاصمة_فلسطين"

وكتب عمر: "علموا أبناءكم أن القدس جزء لا يتجزأ من فلسطين التاريخية الممتدة من أصبع الجليل شمالاً حتى صحراء النقب وخليج العقبة جنوباً، علموهم أن القضية ليست قضية مسجد بل قضية إنسان ووطن وشعب وحق وهوية وتاريخ علموهم أن فلسطين أيديولوجيا بحد ذاتها عابرة لكل الطوائف والأديان فكيف بتقدروا تاخذوها منا؟ #القدس_عاصمة_فلسطين".

وغرد أحمد أبو نصر: "لا قرارات ولا تعهدات ولا توقيعات يمكنكم بها نقل وتحويل سفارات فالقدس لنا وستبقى بإذن الله #القدس_عاصمة_فلسطين".

ونشر Eman. J .okaily تغريدة كتب فيها ماذا لو يستيقظ ضمير حاكم عربي ما ويهب لنجدة القدس، فيضحي بكل ما لديه لأجلها؟ ماذا سيحدث حينها؟ لا شيء، لن نصدقه، سنعتقد حتما أن له مصلحة ما هناك لا أكثر، أو على الأغلب سنعتبر الأمر مزحة. نعم لهذه الدرجة فقدنا الأمل في حكامنا فليطمئنوا.

بينما غردت Tasneem N Aboowda "لن تعود إلا بأسد الرجال، لن تعود إلا بكتائب القسام وجند العياش، جند الشقاقي آتٍ وأبي علي مصطفى زاحف للقدس ناظر، هذي شهداء الأقصى جند فخر بعدهم الفجر قادم يا قدس إنهم قادمون".

وكتب Salah Elhende "في لفتة رائعة اليوم بامتحان القدس، طلب الدكتور عبد الكريم المدهون نحكي عن كل شيء بخص قرار ترامب الجائر حول نقل السفارة الأمريكية للقدس واعتبارها عاصمة (إسرائيل)، وفي آخر محاضرة حكالنا اعتبروا الامتحان وسيلة للمقاومة بما معناه واعملوا بكل صفحة بالامتحان #القدس_عاصمة_فلسطين".

ونشر محمد محمد عبر الهاشتاج نفسه أن "اعتراف ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني سابقة لم يجرؤ عليها أي رئيس أمريكي سابقاً منذ ما يقارب 70 عاماً"، فيما كتب محمد أحمد "رغم السلام الذي ننشده ونتظاهر بأننا نعيش فيه وأننا دعاة سلام إلا أن المجتمعات العربية من أفقر الشعوب حيث ينتشر الجهل والأمية.. الحقيقة هذا ليس سلام بل خنوع لدول كبرى استباحت أرضنا ومقدساتنا.. الحل في أفواه البنادق وليس الشعارات الجوفاء #ثائرون_فلسطينيون".

وغرد الشاب الجزائري Smiley بالقول "من #الجزائر أقول #القدس_عاصمة_فلسطين مهما خانها العرب و ظلمها الغرب. سترجع يوما للمسلمين بمشيئة الله".