​"القائمة العربية" تعلن دعم غانتس لتشكيل الحكومة الإسرائيلية

الناصرة - فلسطين أون لاين

أعلنت القائمة المشتركة، التي تضم تحالف 4 أحزاب عربية، دعمها تكليف زعيم حزب "أزرق-أبيض" بيني غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية.

وقال عضو البرلمان الإسرائيلي الـ"كنيست" أحمد الطيبي، على حسابه عبر "تويتر"، اليوم الأحد، "اليوم نسجل تاريخا.. قمنا بما يجب لإسقاط (بنيامين) نتنياهو"، رئيس الوزراء الإسرائيلي في السنوات الأحد عشر الماضية.

واجتمع ممثلو القائمة المشتركة بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، مساء الأحد، ضمن مشاوراته مع الأحزاب الإسرائيلية لتحديد من سيتم تكليفه بتشكيل الحكومة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن كافة أعضاء القائمة المشتركة الثلاثة عشر وافقوا على التوصية بتكليف غانتس، رغم تحفظات سابقة للتجمع الوطني الديمقراطي على التوصية بتكليف غانتس، بسبب آرائه اليمينية، ولأنه يسعى لحكومة وحدة مع الليكود، ولأنه لا يسعى لإلغاء قوانين وصفها الحزب بالعنصرية.

وشرع رؤوفين ريفلين بمشاوراته مع الأحزاب الإسرائيلية، الأحد، وسيستكمل اجتماعاته بها، الإثنين، انتظارا لصدور النتائج النهائية الرسمية للانتخابات العامة، قبل إعلانه اسم المكلف بتشكيل الحكومة كما جرت العادة.

لكنها نشرت، الجمعة، نتائج قالت إنها "شبه نهائية" تظهر حصول حزب "أبيض- أزرق" على 33 مقعدًا (من أصل 120) مقابل 31 مقعدًا لـ "الليكود"، بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، فيما حصلت القائمة "العربية المشتركة" على 13 مقعدًا.

بموجب "القانون الإسرائيلي"، ستصادق لجنة الانتخابات المركزية على النتائج في الأسبوع المقبل، وتحديدًا في 25 أيلول/ سبتمبر، وبعد ذلك سيتشاور الرئيس روفين ريفلين مع أعضاء الـ "كنيست" من أجل معرفة من لديه أكبر دعم لتولي منصب رئيس الوزراء.

وينص "القانون" على أن المشاورات يجب أن تنتهي في غضون 7 أيام، أي 2 تشرين أول/ أكتوبر المقبل، وعند هذه النقطة يجب عليه الاستفادة من أحد أعضاء الـ "كنيست" الذين لديهم أفضل فرصة لتشكيل الحكومة.

ويحصل رئيس الوزراء المكلف على 28 يومًا لإجراء مفاوضات مع الأحزاب الأخرى، وإذا فشل في القيام بذلك، يجوز للرئيس منحه مهلة إضافية تصل إلى 14 يومًا.

ويتعين على الرئيس الإسرائيلي بعد ذلك التشاور مع الأحزاب وتكليف عضو "كنيست" آخر بمهمة تشكيل الحكومة وسيحصل هذا الشخص على 28 يومًا، وإذا أخفق، فسيتعين عليه إبلاغ رئيس الـ "كنيست".

بعد ذلك، يُسمح لأعضاء الـ "كنيست" بإرسال رسالة إلى الرئيس يطلبون منه تعيين عضوًا آخر في الـ "كنيست"، شرط أن لا يقل عددهم عن 61 عضوًا، ويجب على الرئيس الإسرائيلي أن يستجيب لطلبهم.

وفي هذه الحالة، يجب على الرئيس إبلاغ رئيس الـ "كنيست" بأنه لا يوجد خيار قابل للتطبيق لتشكيل الحكومة. سيؤدي هذا تلقائيًا إلى إجراء انتخابات مبكرة في غضون 90 يومًا.