" القائمة المشتركة": نريد أن نساهم في إسقاط اليمين ونتنياهو

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - الأناضول:

قال أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة، المشاركة في "انتخابات" برلمان الاحتلال الإسرائيلي (الكنيست) :" إن المواطنين (العرب)، يريدون المساهمة في إسقاط اليمين الإسرائيلي، ونتنياهو، في الانتخابات التي تجري اليوم".


والقائمة المشتركة هي ائتلاف ما بين 4 أحزاب (عربية) من فلسطينيو الداخل المحتل عام 1948.

وقال عودة للصحفيين بعد الإدلاء بصوته في مدينة حيفا (شمال)المحتلة:" نريد أن نساهم بمنع اليمين المتطرف برئاسة المهووس بنيامين نتنياهو من أن يستمروا في الحكم".

وفي إشارة إلى انتخابات إبريل/نيسان الماضي، قال عودة:" منذ اليوم صباحاً، أستطيع أن أشعر أنه مقارنة مع الانتخابات السابقة فإن من الواضح أن نسبة التصويت تزيد".

وأضاف:" يريدون أن يفرضوا علينا أن نكون مواطنين درجة (ب) ولكن نحن لا نقبل لأنفسنا أن نكون مصوتين درجة (ب)، أي أن نصوّت أقل من المعدل العام، نريد أن نكون مصوتين درجة (أ) بالطريق إلى أن نكون مواطنين درجة (أ) كما يليق بأهل البلاد الأصليين".

وتابع عودة:" هذه الانتخابات تاريخية ومفصلية وشعبنا على قدر التحدي".

واستنادا إلى معطيات دائرة الإحصاء لدى الاحتلال الإسرائيلية، يُشكل المواطنون الفلسطينييون الذين بقوا في أراضيهم المحتلة نحو 20% من عدد السكان في "إسرائيل".

وتتوقع استطلاعات الرأي العام، في "إسرائيل"، حصول القائمة المشتركة على 11 مقعدا أو أكثر، من أصل 120 مقعدا، في الانتخابات القادمة.

وتقول القائمة المشتركة، إن عدد أصحاب حق الاقتراع من فلسطينيو الداخل في الانتخابات، هو مليون صوت.

وكانت نسبة المشاركة بينهم في الانتخابات التي جرت في العام 2015 قد بلغت نحو 63% .

ولكن في الانتخابات الأخيرة في إبريل /نيسان 2019، كانت نسبة المشاركة 50% .

وفتحت صباح الثلاثاء صناديق الاقتراع "للانتخابات الإسرائيلية" على أن تبدأ النتائج الأولية لها بالظهور في ساعة متأخرة من مساء اليوم.