إقرأ المزيد


النظام السوري : ثلاثة قتلى في قصف إسرائيلي في القنيطرة

قصف في سوريا (أ ف ب)
دمشق - (أ ف ب)

قتل ثلاثة مقاتلين من "قوات الدفاع الوطني" الموالية للنظام السوري وأصيب اثنان آخران بجروح، جراء قصف إسرائيلي على معسكر تابع لهذه القوات في منطقة القنيطرة في جنوب سوريا، وفق ما ذكر مصدر في "الدفاع الوطني" الأحد 22-4-2017.

وتعد قوات الدفاع الوطني التي تأسست العام 2012 وتضم في صفوفها تسعين ألف مقاتل، أبرز مكونات الفصائل الموالية لجيش النظام السوري وتقاتل إلى جانبه على جبهات عدة.

وأفاد المصدر الذي رفض الكشف عن هويته عن "اعتداء اسرائيلي على معسكر نبع الفوار التابع لقوات الدفاع الوطني في القنيطرة، أوقع ثلاثة شهداء وجريحين".

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته أن قصف الاحتلال الإسرائيلي استهدف مستودع أسلحة في المعسكر، من دون أن يتمكن من تحديد ما إذا كان ناجماً عن قصف صاروخي أو غارة جوية.

ولم يصدر أي موقف رسمي من قبل الاحتلال حول الموضوع.

ووجهت دولة الاحتلال الإسرائيلي منذ العام 2013 سلسلة ضربات في سوريا، طاولت أهدافاً سورية أو أخرى لحزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب دمشق.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي الجمعة أنه قصف مواقع في سوريا رداً على سقوط ثلاثة قذائف هاون أطلقت من سوريا وسقطت في القسم الذي تحتله (إسرائيل) من هضبة الجولان.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي أنها "على الأرجح قذائف أطلقت خطأ في إطار المعارك الدائرة في سوريا".

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" من جهتها "بإطلاق صاروخين من داخل الأراضي المحتلة على أحد المواقع العسكرية في محيط بلدة خان أرنبة ما أدى إلى وقوع خسائر مادية".

وفي 17 آذار/مارس، أعلن جيشان "النظام السوري و الاحتلال الإسرائيلي" أن طائرات الاحتلال نفذت غارات على سوريا.

ولا تزال سوريا ودولة الاحتلال الإسرائيلي في حالة حرب، حيث تحتل الأخيرة منذ حزيران/يونيو 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية وأعلنت ضمها في 1981 من دون أن يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.