النيابة: الشرطي الحساسنة توفي بالخطأ من سلاح زميله

غزة- فلسطين أون لاين:

قالت النيابة العامة في قطاع غزة إن نتاج التحقيقات التي أجرتها أثبتت "بشكل جازم" أن سبب وفاة الشرطي مساعد أول حسان محمد الحساسنة هو "خروج طلقين ناريين بالخطأ من سلاح أحد زملائه في الدورية التي تواجدت في مكان الواقعة لفض الإشكالية" يوم السبت الماضي.

وذكرت النيابة، في بيان، اليوم الأحد، أن الشهيد الحساسنة أصيب بالشظايا المرتدة من الطلقين؛ مما أدى إلى نزيف نتج عنه الوفاة.

واعتبرت الشرطي حسان الحساسنة "شهيد الواجب الوطني"، متقدّمة بمشاعر العزاء والمواساة إلى عائلة الحساسنة وإلى تجمع عائلات قرية برير المحتلّة.

وجدّدت النيابة العامة شكرها للطواقم الشرطية وأجهزة وزارة الداخلية والأمن الوطني الساهرة على خدمة أبناء شعبنا والحريصة على ضبط الأمن والنظام العام وسيادة القانون.

وكان الشرطي الحساسنة استشهد فجر السبت الماضي أثناء تأدية واجبه الوطني والمجتمعي في فضّ وتطويق شجار بين أفراد إحدى العائلات في منطقة غرب مدينة غزة.