النيابة العامة تصدر بياناً حول استشهاد الشرطي "الحساسنة"

صورة تعبيرية
غزة/ فلسطين أون لاين:

أعلنت النيابة العامة بغزة، أنها باشرت التحقيق منذ اللحظة الأولى في واقعة استشهاد الشرطي/ حسان محمد الحساسنة، أحد مأموري الضبط القضائي العاملين في مركز شرطة الشاطئ، وذلك أثناء تأدية واجبه الوطني والمجتمعي في تطويق مشاجرة بين أفراد إحدى العائلات في منطقة غرب غزة.

وأكدت النيابة في بيان لها اليوم السبت، حرصها على استكمال وانجاز التحقيقات في الواقعة المشار إليها بسرعة وكفاءة، وتقديم العابثين بأمن وسلامة المجتمع الفلسطيني إلى قبضة العدالة.

وقدمت النيابة العامة "واجب الشكر والثناء والتحية لرجال الشرطة الفلسطينية وكافة مأموري الضبط القضائي العاملين في الميدان لتحقيق الأمن والحفاظ علي سيادة القانون والسكينة والطمأنينة العامة".

كما دعت بـ"الرحمة والقبول للشهيد الشرطي مساعد أول/ حسان محمد الحساسنة، الذي ما عرف عنه زملاؤه في النيابة العامة سوى الأمانة والهمة والنشاط الدؤوب والأخلاق الراقية، راجين لذويه الصبر والسلوان".