​حملت الحكومة نتيجة أوضاع غزة الكارثية

النقابة تطالب المالية بغزة بصرف رواتب الموظفين

غزة - فلسطين أون لاين

طالبت نقابة الموظفين في القطاع العام، وزارة المالية بغزة بسرعة صرف رواتب الموظفين المتأخرة، لتعزيز صمودهم والحفاظ على استمرار تأدية خدماتهم للمواطن الفلسطيني.

ودعا نقيب الموظفين يعقوب الغندور خلال مؤتمر صحفي للنقابة عُقد في خيام العودة بمنطقة دوار ملكة شرق مدينة غزة، إدارات البنوك بمراعاة أوضاع الموظفين الصعبة ووقف الخصومات البنكية عن الرواتب.

وحمل حكومة الحمد الله نتيجة الأوضاع الكارثية التي يمر بها قطاع غزة، بسبب استمرار فرض عقوباتها الإجرامية بحق الموظفين.

وطالب الغندور الحكومة بوقف كل الإجراءات العقابية والعنصرية بحق قطاع غزة وأبنائه والموظفين، وصرف الرواتب لجميع الموظفين في الضفة وغزة.

ودعاها للعودة إلى أحضان الشعب وتعزيز صمود أهالي القطاع للوقوف بوجه الاحتلال ومواجهة القرارات الأمريكية بحق القدس.

وطالب الغندور جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بتنفيذ قراراتهم السابقة القاضية برفع الحصار وتقديم الدعم المعنوي والمالي.

وأكد على ضرورة رفع الحصار عن غزة أو الانفجار في وجه الاحتلال وأعوانه، مشدداً أن شعبنا لن يبقى مكتوف الأيدي وعاجز عن إسقاط كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا الفلسطينية.

ومن المفترض أن تقوم وزارة المالية في غزة بصرف دفعة من الراتب للموظفين منذ أيام، حيث شهد صرف الدفعة التي لم يُعلن عنها بعد تأخر كبير، تزامن مع قدوم شهر رمضان وتعقد الأوضاع الاقتصادية في غزة، وسوء الأوضاع المعيشية لمعظم الموظفين.