إقرأ المزيد


​النخالة يدعو الفلسطينيين للتوحد وللتمسك بالمقاومة

بيروت- فلسطين أون لاين

دعا نائب أمين عام حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة شعبنا الفلسطيني إلى التوحد من أجل حرية شعبنا الفلسطيني، مجدداً تأكيده على التمسك بالمقاومة الفلسطينية حتى دحر الاحتلال.

جاء ذلك خلال رسالة وجهها النخالة لذوي شهداء نفق خانيونس جنوب قطاع غزة، الذي قصفته طائرات الاحتلال الإسرائيلي وارتقى فيه 12 شهيداً الاثنين الماضي.

وقال النخالة في رسالته: "يجب أن نتوحد من أجل أطفالنا ومن أجل ووطنا المقدس، لا من أجل متاع قليل زائل، هذه الأرض لنا، ونحن أهلها، هذه مقدساتنا ندافع عنها بأرواحنا وبكل ما نملك، يجب أن لا نجعلهم يستنزفوننا بالتفاصيل الصغيرة، ويحرفون علامات الطريق، لنتلهى بصغائر خلافاتنا، ليسرقوا إرادتنا وقوتنا، نعم للوحدة من أجل فلسطين ومن أجل حريتنا، وحقنا في الحياة الحرة الكريمة، نعم للمقاومة التي هي كرامتنا وهويتنا من أجل وطننا فلسطين، لا تدنسه أحذية الأعداء ولا تطحنه جنازير الدبابات".

وأضاف النخالة: "نحن نودع شهدائنا الذين حملتموهم على أكفكم، والشهداء الذين كان قدرهم أن يغادروننا دون أن نراهم في لحظة وداع أخيرة، هذه هي مشاهد معركة بدر، ومشاهد معركة أحد، وهذه هي مشاهد معارك الأمة، التي تدافع عن أرضها ووطنها صعوداً نحو وجه الله انتصاراً للحق وانتصاراً للدين والدنيا".

وتابع: "إننا لا نتحدث عن العقاب فقط، ولكننا نتحدث عن الاستمرار أيضاً على طريق الشهداء، وعلى رسالة الشهداء، ولا يعرف الوهن إلى قلوبنا سبيلا، نحل الراية ونمضي ونصون أمانة الوطن والدين ولا نتردد، لا يخمد سيفنا محبط أو متخاذل، ولا يثنينا طلب الدنيا عن طلب الآخرة".