وهبوط منصات الحفر الأمريكية الأسبوع الماضي

​النفط يتراجع مع استبعاد تدخل عسكري على إيران

صورة أرشيفية
إسطنبول/ وكالات:

تراجعت عقود النفط الآجلة في بداية التعاملات الأسبوعية، الإثنين، مدفوعة باستبعاد تدخل عسكري على إيران على الفترة القريبة المقبلة.

وأعرب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الأحد، عن أمله "ألا يكون الرد على إيران عسكرياً"، بعد الهجوم الذي نفذته ضد منشأتين تتبعان أرامكو، شرق السعودية.

وذكر بن سلمان في مقابلة مع برنامج "60 دقيقة" الذي تذيعه شبكة "سي بي إس" الأمريكية، أن إذا لم يتخذ العالم إجراء قويا وحازما لردع إيران، فسنشهد مزيدا من التصعيد يهدد المصالح العالمية‎

وتنفي طهران مسؤوليتها عن هجوم وقع في 14 سبتمبر/ أيلول الجاري ضد مجمعي بقيق وخريص شرق السعودية، فيما تؤكد جماعة الحوثي مسؤوليتها عن الهجوم.

كذلك، دفعت بيانات أمريكية أسعار النفط إلى الهبوط، بعد انخفاض عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، بمقدار 6 منصات إلى 713 منصة، وفق بيانات بيكر هيوز.

وبحلول الساعة (05:48 ت.غ)، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم نوفمبر/ تشرين ثاني بنسبة 0.11 بالمئة أو 7 سنتات إلى 60.97 دولارا للبرميل.

في نفس الاتجاه، هبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم نوفمبر/ تشرين ثاني بنسبة 0.13 بالمئة أو 7 سنتات إلى 55.84 دولارا للبرميل.

والسعودية، ثالث أكبر منتج عالمي للنفط الخام بمتوسط 9.8 ملايين برميل يوميا، وإيران خامس أكبر منتج له بمتوسط 3.86 ملايين برميل يوميا، إلا أن العقوبات الأمريكية دفعت بإنتاج طهران إلى الهبوط لمتوسط مليوني برميل حاليا.