إقرأ المزيد


النفط يسجل ارتفاعا طفيفا في آسيا

سنغافورة - (أ ف ب)

تسجل أسعار النفط ارتفاعا طفيفا الإثنين 13-2-2017، في آسيا مع الإعلانات المتعلقة بالنفط الصخري الأميركي التي تحد من التفاؤل الذي تلى خفض الإنتاج في إطار الاتفاق في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).

وحوالى الساعة 03,30 بتوقيت غرينتش، خسر سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم آذار/مارس سنتا واحدا ليبلغ 53,87 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

لكن سعر برميل البرنت نفط البحر الشمال المرجعي الأوروبي تسليم نيسان/أبريل ربح أربعة سنتات ليبلغ 56,74 دولارا.

وكانت أسعار النفط تراجعت الأسبوع الماضي بسبب زيادة مخزونات النفط الأميركي وتصاعد النشاطات في منصات الحفر في الولايات المتحدة. وقد استأنف ارتفاعه بعد ذلك تحت تأثير معلومات تفيد أن أوبك نفذت تسعين بالمئة من وعودها بالحد من الإنتاج للفصل الأول من 2017، كما قال محللون.

وكانت أوبك وشريكاتها بما فيهم روسيا، قررت في نهاية 2016 الحد من الإنتاج. وسمح ذلك بارتفاع الأسعار إلى الضعف تقريبا بالمقارنة مع شباط/فبراير 2016 عندما وصل سعر البرميل إلى أدنى مستوى له منذ عقد.

لكن المحللين يرون أن ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأميركي وزيادة إنتاج ليبيا ونيجيريا يؤثران على الأسعار وقد يلغيان تأثير اتفاق أوبك.

وقد أصبحت العمليات المكلفة لاستخراج النفط الصخري في الولايات المتحدة مربحة من جديد.

وقال سانجيف غوبتا المحلل في مجموعة "اي واي" المالية أن "السوق ليست واثقة من أن أوبك ستواصل خفض إنتاجها بعد الفصل الأول وهذا سيؤدي إلى عرض أكبر من الطلب".

وأضاف أن المستثمرين قلقون "على ما يبدو من زيادة عرض النفط الصخري الأميركي وأطراف لا يمكن التكهن بعملها مثل ليبيا ونيجيريا وجنوب السودان".

وكان سعر برميل النفط الخفيف ارتفع 86 سنتا ووصل إلى 53,86 دولارا في نيويورك الجمعة. وفي لندن ارتفع سعر برميل برنت 1,07 دولار إلى 56,70 دولارا في سوق المبادلات.

مواضيع متعلقة: