النفط الأمريكي يصعد 1.7% بفعل هبوط كبير في المخزونات

واشنطن - وكالات

رتفعت عقود النفط الأمريكي 1.7 بالمئة بدعم من هبوط حاد في مخزونات الخام في الولايات المتحدة، وخصوصا في مركز التسليم في كاشينج، بسبب زيادة في الطلب مع بدء تشغيل اثنين من خطوط الأنابيب في غرب تكساس.

وأثار اتجاه الإعصار دوريان نحو فلوريدا مخاوف أيضا من أن منتجي الخام الأمريكيين في الحقول البحرية قد يبطئون الإنتاج إذا مرت العاصفة في خليج المكسيك في مطلع الأسبوع القادم.

ومن ناحية أخرى ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت فوق مستوى 61 دولارا مع انحسار المخاوف بشأن النمو الاقتصادي.

وارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 93 سنتا، أو 1.7 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 56.71 دولار للبرميل.

وصعدت عقود برنت 59 سنتا، أو 0.98 بالمئة، لتسجل عند التسوية 61.08 دولار للبرميل.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن دوريان من المتوقع أن تشتد قوته ويصبح إعصار خطيرا يوم الاثنين.

وفي الشهر الماضي، دفع الإعصار باري شركات النفط البحرية إلى وقف ما يصل إلى 74 بالمئة من الإنتاج وهو ما رفع أسعار الخام الأمريكي، قبل أن يضعف إلى عاصفة استوائية في لويزيانا.

وأظهرت بيانات حكومية ان مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضي بواقع عشرة ملايين برميل إلى أدنى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول مع تباطؤ الواردات، بينما انخفضت مخزونات كل من البنزين ونواتج التقطير بأكثر من مليوني برميل.

وتراجعت المخزونات في المركز الرئيسي لتسليم عقود خام غرب تكساس الوسيط في كاشينج بولاية أوكلاهوما الأسبوع الماضي بحوالي مليوني برميل إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر كانون الأول.

ومما يقيد مكاسب النفط المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والتي تدور رحاها بين أكبر مستهلكين للنفط في العالم وأيضا الضرر المحتمل على الطلب على النفط.