​النائب العام الإسرائيلي يقرر عدم تمديد جلسات الاستماع لـ"نتنياهو"

صورة أرشيفية
الناصرة/ترجمة فلسطين أون لاين - آمنة المجدوب

قرر النائب العام الإسرائيلي أفيتشاي مندلبليت، انتهاء مداولات الاستماع لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بعد جلسة استماع أخيرة له امتدت لعشر ساعات.

وتركزت الجلسة الرابعة والأخير، التي عقدت أمس، وفق صحيفة هآرتس الإسرائيلية، على الشكوك في تلّقي نتنياهو وزوجته هدايا ثمينة بطرق غير شرعية من رجال أعمال وأثرياء.

وحاول محامو نتنياهو إقناع النائب العام بأن موكلهم "لم يحصل على فوائد وهدايا غير شرعية من رجال الاعمال الأثرياء".

وحول القضيةـ 1000، قال محامي نتنياهو، اميت هداد: " قدمنا الحجج في هذه القضية ، وفندنا كل ادعاء وأظهرنا أن هذه الادعاءات عارية عن الصحة" وفق زعمه.

وأضاف: "بعد أربعة أيام طويلة نأمل ونتوقع أن تُغلق جميع الحالات، ونعتقد أن هذا هو ما ينبغي أن يحدث"، زاعماً أن حججهم "صحيحة".

وفي يومي الأحد الماضي، تناول الطرفان قضيتي الشرطة 2000 و4000، مع المُدّعى فيهما، بأن نتنياهو عرض فوائد على وسائل إعلامية مقابل تغطية إعلامية إيجابية.

وانطلقت، الأربعاء الماضي، جلسات الاستماع حول شبهات الفساد الموجهة إلى نتنياهو في ثلاثة ملفات، هي "الملف 1000"، "الملف 2000" و"الملف 4000".

ويتضمن "الملف 2000" اتهامات لنتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، للحصول على تغطية إيجابية، مقابل إضعاف صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة.

أما "الملف 4000" فيتضمن اتهامات لنتنياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك"، شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية لنتنياهو في "والا"، وهو موقع إعلامي مملوك لـ"ألوفيتش".