المئات يتظاهرون برام الله للمطالبة برفع "العقوبات" عن غزة

جانب من المظاهرة (الأناضول)
رام الله - فلسطين أون لاين

تظاهر مئات الفلسطينيين بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، مساء السبت، داعين السلطة الفلسطينية إلى رفع الإجراءات "العقابية" عن قطاع غزة.

واحتشد المتظاهرون وسط المدينة حاملين لافتات كتب عليها شعارات منها "ارفعوا العقوبات، غزة توحدنا"، كما دعوا السلطة إلى وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي.

وحاول المتظاهرون الوصول إلى مقر منظمة التحرير الفلسطينية بالمدينة لكن قوات أمن السلطة منعتهم من ذلك.

وفي 19 مارس/آذار الماضي، هدد رئيس السلطة محمود عباس باتخاذ "مجموعة من الإجراءات المالية والقانونية العقابية" (لم يعلن عن طبيعتها) ضد غزة "بهدف إجبار حركة حماس على إنهاء الانقسام الفلسطيني"، وفق زعمه.

وتبع تهديد رئيس السلطة تأخر صرف رواتب الموظفين الذين يتبعون للسلطة في القطاع عن الشهر ذاته، لنحو شهر، قبل أن يتم صرف 50% منها فقط، بداية مايو/أيار الماضي.

ومنذ ذلك الوقت يتلقى الموظفون رواتبهم مقتطع منها 50%، حسب ما ذكر عدد منهم لوسائل إعلام محلية.

وسبق لعباس أن أعلن في أبريل/ نيسان 2017، عن إجراءات بحق غزة شملت تخفيض رواتب موظفي السلطة الفلسطينية بالقطاع بنسبة 30 %، وإحالة الآلاف منهم للتقاعد المبكر.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، عقب سيطرة "حماس" على غزة، بعد فوزها بالانتخابات البرلمانية، في حين تدير حركة "فتح" التي يتزعمها عباس الضفة الغربية.

وتعذّر تطبيق العديد من اتفاقات المصالحة الموقعة بين الحركتين والتي كان آخرها بالقاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع.

المصدر: الأناضول