المؤتمر الشعبي يدعو لبنان للتعامل مع اللاجئين بمنطلق إنساني

بيروت – فلسطين أون لاين:

زار وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، خيمة الاعتصام في مخيم الجليل للاجئين الفلسطينيين في بعلبك بالبقاع اللبناني، وذلك ضمن حراك المؤتمر وتواصله مع الفعاليات الفلسطينية في لبنان الرافضة لقرار "إجازة العمل".

وترأس وفد المؤتمر مسؤول ملف اللاجئين والعودة ماجد الزير، وعضوية أمين أبو راشد عضو الأمانة العامة، وخليل عاصي ومحمد أبو شقرة أعضاء الهيئة العامة للمؤتمر.

ودعا الزير، خلال كلمته في الاعتصام، الدولة اللبنانية إلى التعامل مع المخيمات الفلسطينية في لبنان من منطلق إنساني، مطالبا بمنح اللاجئ الفلسطيني حقوقه المدنية والإنسانية، كما دعا إلى التراجع عن قرار وزارة العمل اللبنانية.

وأشاد الزير بالموقف الفلسطيني الجامع حول خيار مواجهة قرار وزارة العمل، والمطالبة بالحقوق الفلسطينية بشكل سلمي وحضاري.

ووضع الزير الحضور بصورة الحراك الذي يقوم به المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في سبيل الخروج من الأزمة الراهنة، ولقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين وفي مقدمتهم رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، ورئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حسن منيمنة، والنائب بهية الحريري، والنائب أسامة سعد، إضافة إلى وزير العمل السابق طراد حمادة.

من جهته، دعا أبو راشد، خلال كلمته، مجلس النواب اللبناني إلى إقرار الحقوق المدنية للفلسطينيين في لبنان، ومعاملة اللاجئ الفلسطيني معاملة جيدة.

وتحدث أبو راشد عن حراك المؤسسات والجاليات الفلسطينية في أوروبا المتضامنة مع الموقف الفلسطيني الموحد في لبنان والرافض لقرار وزير العمل.

وأكد أن فلسطينيي أوروبا سيواصلون دعمهم للحراك في لبنان حتى يحصل اللاجئ الفلسطيني على جميع حقوقه المشروعة.

من جانبه، شدد عاصي على ضرورة التنسيق بين المؤسسات الفلسطينية لدعم الحراك الفلسطيني في لبنان، مشيرا إلى الفعاليات التي شهدتها القارة الأوروبية نصرة لأبناء شعبهم في لبنان.