إقرأ المزيد


المقاومة وحدها الكفيلة بطرد المحتلين

المؤتمر الدولي لاتحاد علماء المقاومة: الاعتراف بإسرائيل خيانة

بيروت - فلسطين أون لاين

أدان البيان الختامي لمؤتمر "فلسطين بين وعد بلفور والوعد الإلهي" الخميس سياسة الحكومة البريطانية التي جددت تمسكها بوعد بلفور، مؤكدا أن القضية الفلسطينية تبقى المركزية والتي يجب أن تلتقي الأمة حولها.

وشدد على أن الاعتراف بالكيان الإسرائيلي والاعتراف به دولة "خيانة" يرفض المسلمون جميعا الانجرار إليها.

وأشار البيان الذي ينظمه الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة في بيروت إلى أن مئوية وعد بلفور تأتي في وقت تمر الأمة بمرحلة انتصارات تسجلها المقاومة في فلسطين ولبنان.

واعتبر البيان الختامي أنّ المقاومة وحدها كفيلة بشطب آثار الاحتلال وطرد المحتلين، مشيراً إلى أن الاعتراف بالكيان الصهيوني والاعتراف به دولة خيانة يرفض المسلمون جميعا الانجرار إليها.

ودعا الدول العربية والإسلامية إلى دعم الشعب الفلسطيني للصمود والمرابطة في الدفاع عن القدس والأقصى، مديناً كلّ محاولات التطبيع التي تجرأت عليها بعض الدول العربية علناً و "على رأسها السعودية".

وأعرب المؤتمر عن قلق العلماء الشديد من محاولات تهويد المسجد الأقصى وهدمه وتدميره.

واكد البيان أن المقاومة وحدها كفيلة بشطب آثار الاحتلال وطرد المحتلين، منوهًا إلى أن الاعتراف بالكيان الإسرائيلي والاعتراف به دولة خيانة يرفض المسلمون جميعا الانجرار اليها.

وشدد على إدانة كل محاولات التطبيع التي تجرأت عليها بعض الدول العربية علنا وعلى رأسها السعودية.

كما أبرق المؤتمرون رسالة تقدير ووفاء للمرشد الأعلى في إيران آية الله خامنئي وأشادوا بمواقفه ومساندته الكبيرة لفلسطين وشعبها ووقوف الجمهورية الإسلامية في إيران إلى جانب الشعب الفلسطيني واعتبروا أن ما تواجهه إيران اليوم إنما هم بسبب موقفها من القضية الفلسطينية وتأييدها لقوى المقاومة.

وأشار الى ان المؤتمر يحيي البرلمان العراقي على تجريم فعل رفع الاسرائيلي، موضحاً ان المؤتمر يدين العدوان السعودي الأميركي على اليمن ويدعو الى وقفه ورفع الحصار عن الشعب اليمني.