​المطران حنا: مسيرات العودة تُؤكد تمسك شعبنا بالثوابت الوطنية

رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا
غزة/ فلسطين أون لاين:

أكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، أن مسيرات العودة في قطاع غزة هدفها الإعلان والتأكيد أن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه وثوابته الوطنية، لا سيما حق العودة الذي هو حق ثابت لا يسقط بالتقادم.

وقال حنا، في حديث إذاعي السبت: إن رسالة مسيرات العودة هي نداء موجه إلى جميع الأحرار من أبناء الأمة العربية والأصدقاء في مشارق الأرض ومغاربها أن "الفلسطينيين مهما حوصروا وتم التآمر على قضيتهم واستهدافهم والضغط عليها فهم متشبثون بانتمائهم لهذه الأرض، والقدس قبلتهم وعاصمتهم وحاضنة أهم مقدساتهم الإسلامية والمسيحية".

ووجه التحية للهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، التي تشرف على مسيرات العودة، قائلًا: "نؤكد أن الرسالة التي يطلقها شعبنا من خلال هذه المسيرات هي تأكيد على التشبث بالأرض والهوية والقدس والمقدسات، ورفض صفقة القرن وكافة المشاريع المشبوهة الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية".

كما وجه التحية لأهالي قطاع غزة الذي يحاصرون ويُجوعون، مؤكدًا أن إرادتهم لم ولن تنكسر وهم مدرسة في الثبات والصمود والانتماء لهذه الأرض المقدسة.

وأضاف حنا: "من القدس نبعث بتحيتنا ووفائنا لمسيرات العودة مستذكرين الشهداء ومتمنين الشفاء للجرحى، مطالبين بأن يزول هذا الحصار الظالم الذي جعل من غزة أكبر سجن في العالم".

وشدد على أن الفلسطينيين لن يستسلموا للمؤامرات والضغوطات مهما اشتدت حدتها، وأن المؤامرات التي تستهدف عدالة قضيتنا لن تزيدنا إلا صمودًا وثباتًا وتشبثًا بحقوقنا حتى ينعم الشعب الفلسطيني بالحرية والعودة وحتى تعود الحقوق السليبة إلى أصحابها.