​دفع دية بقيمة 50 ألف دولار لكل عائلة

المصالحة المجتمعية تعتمد 40 ملفًا جديداً من ضحايا الانقسام

غزة/ يحيى اليعقوبي:

اعتمدت لجنة المصالحة المجتمعية 40 ملفا جديدا من ضحايا الانقسام الفلسطيني، ستعلن عنها في احتفال يقام في غضون الأيام العشرة المقبلة.

وقال المتحدث باسم التيار الإصلاحي عماد محسن لصحيفة "فلسطين" إن: "الملفات الأربعين مقسمة بين ضحايا من حركتي فتح وحماس، سيتم الإعلان عن جبر خواطر تلك العائلات في حفل رسمي في غضون أسبوعين"، مشيرا إلى أن كل عائلة ستحصل على دية 50 ألف دولار كجبر خاطر بتمويل من دولة الإمارات العربية.

وأضاف محسن أن جبر خواطر العائلات يحمل رسالة مفادها أنه يجب الذهاب أبعد ما يكون من أجل اتمام واقرار المصالحة المجتمعية، نحو تحقيق الشراكة السياسية الفلسطينية والمصالحة الوطنية، وأنه لا يوجد شيء يمنعنا من تحقيق المصالحة، فضلا عن البعد الاجتماعي بين العائلات في غزة، مما يسمح بعودة من خرجوا من غزة نتيجة تلك الأحداث دون ملاحقة.

وأشار إلى أن اللجنة ستواصل انجاز ملفات جبر الخواطر والبالغ عددها نحو 380 ملفا، قائلا: "لن يستقيم الموضوع إلا بإتمام كل الملفات، لمن فقدوا أبناءهم جراء أحداث الانقسام الفلسطيني".

وسبق أن أنهت اللجنة المُنبثقة عن اتفاق القاهرة الوطني عام 2011 والتي تضم معظم الفصائل والقوى الفلسطينية، الأعوام الماضية، ملف 134 شهيدًا من ضحايا الانقسام بتقديم مبالغ مالية "جبر الضرر"، لذوي الضحايا.

وشدد محسن على ضرورة أن تدفع المصالحة المجتمعية باتجاه تحقيق المصالحة والانتقال لملف الشراكة السياسية، السبيل الوحيد أمام الفلسطينيين من أجل مواجهة صفقة القرن، مستدركا، أن كل من يضع شروطا تعجيزية في طريق المصالحة هو شخص متواطئ مع صفقة القرن.

وأقر المجلس التشريعي الفلسطيني في مارس 2018 بالإجماع اليوم الأربعاء مشروع قانون المصالحة المجتمعية لعام 2018.

الجدير ذكره أن القانون يتكون من "13" مادة من ضمنها إنشاء لجنة مصالحة مجتمعية تتابع المتضررين جراء أحداث الانقسام وتعمل على تعويضهم عن الخسائر المادية والمعنوية، ويأتي القانون استنادًا لأحكام المادة "67" من النظام الداخلي للمجلس التشريعي، بما يتوافق مع أحكام القانون الأساسي لسنة "2003م" وتعديلاته.