المنخفض يمكِّن صيادين في غزة من اصطياد "القرش الصغيرة"

غزة/ رامي رمانة:

تمكن صيادون في قطاع غزة من اصطياد أسماك القرش المهاجرة، عقب انحسار المنخفض الجوي الأخير الذي ضرب المنطقة.

ومجمل ما التقطته أدوات الصيد من هذا الصنف من الأسماك، صغير قياساً بحجم القروش البالغة التي يزيد وزن الواحدة عن 100 كيلو جرام.

وقال مسؤول لجان الصيادين في اتحاد العمل الزراعي زكريا بكر، إن مجموع ما تم اصطياده من سمك القرش يقدر بــ (500 ) سمكة.

وأشارلصحيفة "فلسطين" إلى أن وزن الواحدة يتراوح من ( 20- إلى 50 ) كيلو جرام، فيما يباع الكيلو الجرام عند ( 30-35) شيقلاً.

وقال المدير العام للإرشاد والتنمية بـوزارة الزراعة في غزة نزار الوحيدي، إنه بعد انحسار المنخفض الجوي، استطاع صيادو قطاع غزة اصطياد أصناف معينة من القرش الغضروفية، والتي تسمى محلياً" كلب البحر" والصغير منها " فيتال".

وأضاف لصحيفة "فلسطين" أن هذه الأصناف مقبولة شعبياً وأسعارها في متناول الجميع.

ويعتمد الصيادون على موسمي الهجرة في الخريف والربيع، إذ تمر الأسماك المهاجرة بمختلف أنواعها قبالة الشواطئ.

وكان الأسبوع المنصرم شهد وصولاً مبكراً لأسماك الوطواط العملاقة التي تسمى علمياً "شيطان البحر"، إذ نجح الصيادون بصيد كميات كبيرة منها وبيعها.