​المعارضة شمال سورية تعتقل 3 فلسطينيين منهم طفلة

صورة أرشيفية
دمشق - فلسطين أون لاين

أفادت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنّ مجموعة من المعارضة السورية المسلحة في منطقة عفرين شمال سورية اعتقلت 3 لاجئين فلسطينيين، منهم طفلة في سن 12 عامًا.

وأضافت المجموعة في بيان لها اليوم: "إن الفلسطينيين من أبناء مخيم النيرب في حلب كانوا في طريقهم للوصول إلى تركيا، وهم: "زكي عرار" و"أيمن شبابو" وابنته، ولم تعلم أسباب اعتقالهم أو مصيرهم حتى لحظة كتابة الخبر".

هذا ويواجه اللاجئون الفلسطينيون القادمون من مناطق سيطرة النظام إلى مناطق المعارضة شمال سورية معاناة كبيرة وتدقيقًا من قوات النظام السوري ومجموعات المعارضة، لأسباب مختلفة، أبرزها منع الفلسطيني من الوصول إلى الأراضي التركية، أو الضغط على المحتجزين لدفع مبالغ مالية معينة أتاوة مقابل المرور.

من جانب آخر، أعلنت النقطة الطبية في مخيمي دير بلوط والمحمدية والقرى المجاورة أنها سجلت مراجعة (1100) حالة، منهم (342) طفلًا، و(322) امرأة، خلال شهر من تشغيلها.

وقدمت النقطة الطبية (41) وصفة دوائية، ونقلت (245) حالة باردة، و(40) حالة إسعافية، وتقدم النقطة الطبية الوحيدة العاملة على مدار 24 ساعة الخدمات الطبية الإسعافية لأهالي مخيم دير بلوط والمحمدية والقرى.

وتعمل على تأمين الأدوية اللازمة لأصحاب الأمراض المزمنة (القلب، والضغط، والربو، وسكر الدم)، ومتابعة الحالات المرضية، وتغيير الضمادات بعد العمل الجراحي، ويتبع النقطة الطبية سيارتان: سيارة إسعاف وسيارة نقل مرضى.

هذا وتتواصل معاناة مئات العائلات من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مخيم اليرموك إلى الشمال السوري، حيث تشكو أوضاعًا إنسانية مزرية نتيجة ضعف الخدمات الأساسية والمعيشية.

في سياق آخر، تواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال اللاجئة الفلسطينية تغريد العيسات وطفلتها هديل الغياثي منذ 6 سنوات، ولا يعرف مصيرهما أو مكان اعتقالهما.

وكانت الأجهزة الأمنية السورية اعتقلت الأم وطفلتها في أثناء مرورهما من حاجز الأعلاف التابع للنظام السوري في الحجر الأسود المجاور لمخيم اليرموك في الشهر الثالث من عام 2013م، ولم ترد عنهن معلومات بعد ذلك، ولم تُعرف ظروف اعتقالهن حتى اللحظة.