ألمانيا: سنتواصل مع حماس بخصوص صفقة تبادل

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

قال الرئيس الألماني "فرانك شناينمار" إنه سيوجه المخابرات الألمانية للتواصل مع قادة حركة حماس حول استعادة "جثث الجنود الإسرائيليين المحتجزين في غزة" بالإضافة لبقية المفقودين.

وجاءت تصريحات "فرانك" خلال لقاء جمعه أمس الأربعاء مع مدير عام جمعية "وراء القوس" –تشيكي أبيسار" ومع رئيس الجمعية الحاخام نتنيئيل تايتلبويم خلال افتتاح موقع النصب التذكاري لمجموعة من ضحايا المحرقة بألمانيا.

ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن فرانك قوله بهذا الخصوص إنه سيتباحث مع المخابرات الألمانية سبل استعادة الجنود والإسرائيليين المحتجزين بيد حماس بغزة.

وكان رئيس ومدير الجمعية قد نقلا للرئيس الألماني مناشدة عائلات الجنود للمساهمة في الضغط على حماس لاستعادة جثث أبنائهم خلافاً لمعاهدة جنيف، على حد تعبيرهم.

وسلم "أفيسار" الرئيس الألماني رسالة من سمحاه غولدين والد الجندي المفقود بغزة هدار غولدين وطالبت العائلة بلقائه مع عائلة الجندي أورون شاؤول في برلين.

في حين قال الرئيس الألماني إنه بإمكان ألمانيا المساعدة على المستوى الاستخباري ووراء الكواليس، ووعد بالتشاور مع رجالات الاستخبارات الألمان الذين تواسطوا في السابق بالصفقات مع حزب الله، مطالبًا بالحصول على المزيد من التفاصيل حول القضية.

وعرضت كتائب القسام قبل عامين صور أربعة جنود إسرائيليين وهم: "شاؤول آرون" و"هادار جولدن" و"أباراهام منغستو" و"هاشم بدوي السيد"، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

وتشترط حركة حماس أنّ أي مفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي تتعلق بصفقة تبادل أسرى، "لن تتم إلا بعد الإفراج عن محرري صفقة شاليط، الذين أعيد اعتقالهم".