الكويت تتولى عضويتها في مجلس الأمن بداية من الغد ممثلة للمجموعة العربية

الكويت - قدس برس

تتولى الكويت غدا الاثنين عضوية غير دائمة في مجلس الأمن لمدة سنتين، لتخلف مصر في تمثيل المجموعة العربية، على أن تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال شهر شباط (فبراير) المقبل.


ونقلت وكالة الأنباء الكويتية في تقرير لها اليوم الأحد، عن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، تأكيده في تصريحات سابقة أن دولة الكويت ستبذل كل جهد للاستمرار في نهجها المعتدل والمتزن، والساعي إلى ما وصفه بالدبلوماسية الوقائية.

وقال الشيخ الخالد، إن "دولة الكويت ستعمل مع الدول الأعضاء على منع نشوب خلافات وحروب في موازاة السعي إلى حل المشكلات بالطرق السلمية، وتسريع إجراءات مواجهتها، لئلا تتفاقم وتصبح أكثر تعقيدا".

وشدد على "أهمية العمل من داخل مجلس الأمن لإصلاح الأمم المتحدة، حتى تكون المنظمة الدولية مواكبة للأحداث المحيطة في العالم وأهمها تعزيز الأمن والسلم الدوليين".

وأضاف الشيخ صباح الخالد: "إننا نمثل أشقاءنا العرب والمجموعة الآسيوية، ومنظمة التعاون الإسلامي، والدول المطلة على المحيط الهادئ، وتم الاجتماع معهم والتنسيق بشأن المطلوب من ممثلهم، وسنعمل على بحث كل ما يتعلق بقضايانا العربية ومشاكل أمتنا العربية والإسلامية".

ونقل ذات المصدر، عن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، قوله في تصريحات سابقة إن "فوز الكويت بمقعد غير دائم في مجلس الأمن بواقع 188 صوتا من أصل 193 هو نجاح للدبلوماسية الكويتية، وهو شبه إجماع وتأكيد من المجتمع الدولي على مكانة الكويت المرموقة بين الدول".

وأضاف العتيبي أن "منح الدول الأعضاء الثقة للكويت هو نتيجة لتراكمات سمعة الكويت الطيبة بين الدول والعلاقات الممتازة التي تربطها مع محيطها الإقليمي والدولي".

وعن المرحلة المقبلة أفاد العتيبي بأن الكويت على استعداد تام للعمل الدؤوب في مجلس الأمن من خلال عضويتها، وحمل المسؤولية الكبيرة خصوصا وهي تمثل الدول العربية، على حد تعبيره.

وهذه هي المرة الثانية التي تتولى فيها الكويت، التي انضمت إلى الأمم المتحدة رسميا عام 1963، عضوية مجلس الأمن للمرة الثانية في تاريخها، إذ سبق وتولت ذلك عامي 1978 و1979.

ويتألف مجلس الأمن من 15 دولة، بينها 10 دول عضوة بالانتخاب، إضافة إلى الدول الخمس دائمة العضوية وتتمتع بحق النقض "الفيتو"، وهي الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وروسيا.

وبالنسبة للدول غير دائمة العضوية، فيتم ذلك بالانتخاب لتحل محل الدول التي انتهت فترة عضويتها، فإلى جانب الكويت ستدخل كل من ساحل العاج، وغينيا الاستوائية، وبيرو، وبولندا، خلفا لكل من مصر، واليابان، والسنغال، وأوكرانيا، والأورغواي، بعد أن خدمت في العضوية مدة سنتين لكل منها.

وإضافة إلى هذه الدول الخمس المنتخبة يضم المجلس خمس دول أخرى غير دائمة العضوية وتنتهي فترة انتخابها عام 2018، هي بوليفيا، وإثيوبيا، وكازاخستان، والسويد، وإيطاليا.

يذكر أن مجلس الأمن، هو أحد أجهزة الأمم المتحدة الرئيسة الستة التي تشمل أيضا الأمانة العامة، والجمعية العامة، ومجلس الوصاية، ومحكمة العدل الدولية، إضافة إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

مواضيع متعلقة: