إقرأ المزيد


الكويت تحتفي برئيس برلمانها.. قائد "انتفاضة" عربية ضد "إسرائيل"

الكويت - الأناضول

احتفت الكويت رسميا وشعبيا بموقف رئيس مجلس الأمة (البرلمان) مرزوق الغانم، الذي تسبب بطرد الوفد الاسرائيلي من اجتماع دولي، في روسيا، أمس، لدرجة وصفته صحيفة بـ "قائد انتفاضة عربية ضد إسرائيل".

وعرضت الصحف الكويتية (الخاصة) موقف رئيس البرلمان باحتفاء واشادة كبيرة، وتحت عناوين مختلفة، فقالت صحيفة الرأي: "الغانم يوجه صفعة تاريخية لإسرائيل".

أما صحيفة القبس فكان عنوانها الرئيسي:"الغانم متصديا لممثل الكنيست الاسرائيلي : اخرج يامحتل.. ياقاتل الأطفال"، فيما صحيفة الأنباء: "تصدّى لرئيس الكنيست في الجلسة الختامية للاتحاد البرلماني الدولي في موقف تاريخي نال إشادة كبيرة في الأوساط العربية والإسلامية".

من جهتها شبهت صحيفة السياسة، موقف الغانم بقائد انتفاضة ضد (اسرائيل)، وعنونت في صفحتها الاولى:"الكويت تقود انتفاضة عربية ضد إسرائيل".

وكان الغانم وصف الوفد الاسرائيلي في كلمةٍ له أمس الأربعاء في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في روسيا بـ"المحتل وقاتل الأطفال"، وخاطبه قائلا، إن "كلام ممثل هذا البرلمان (الإسرائيلي) المغتصب ينطبق عليه المثل المعروف عالميا إن لم تستح فافعل ما شئت".

وأضاف: "ما ذكره رئيس الوفد الإسرائيلي يمثل أخطر أنواع الإرهاب، وهو إرهاب الدولة".
وتابع موجها حديثه لرئيس وفد الكنيست، "عليك أن تحمل حقائبك وتخرج من هذه القاعة بعد أن رأيت ردة الفعل من كل البرلمانات الشريفة بالعالم".

كما تصدّر اسم رئيس مجلس الأمّة الكويتي مرزوق الغانم، "وسما" باسمه كان الأكثر تفاعلاً في موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، في الكويت، وعددٍ من الدول الخليجيّة الأُخرى.

ونال الغانم إعجاب النشطاء الخليجيين والعرب، وذلك بعد أن شنّ هُجوماً حادّاً على إسرائيل، خلال مُشاركته ووفد بلاده في الاجتماع الـ 137 للاتحاد البرلماني الدّولي، الذي اختتمت أعماله في مدينة سانت بطرسبورغ الروسيّة.

و في هذا السياق غرّد وزير العدل الكويتي، الدكتور فالح العزب، عبر حسابه الرسمي في "تويتر" حول موقف الغانم قائلاً: "شكراً معالي الأخ مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمّة الكويتي، وشكراً للوفد المُرافق على موقف الحق ضد المُحتل، وضد قتلة الأطفال، ونتشرّف اليوم باستقبالكم”.

من جانبه قال النائب الكويتي ماضي الهاجري في حسابه على "تويتر" مُعلّقاً على موقف الغانم “شكراً، ونفخر بك”، بينما قال سعد الهذيل في حسابه :"أن هذه اللغة فقط لغة الغانم التي يفهمها المُحتل"،

وتفاعل الآلاف من النشطاء والمُغرّدين الخليجيين على “تويتر”، مع مَوقف الغانم الذي وصفوه بالبطولي، والمُشرّف الذي يُعبّر عن الشرفاء الأحرار من الشعب الكويتي.