إقرأ المزيد


الكوليرا حصدت أرواح 1146 يمنياً في أقل من شهرين

الكوليرا تحصد أرواح الأطفال اليمنيين (أ ف ب)
صنعاء - الأناضول

أعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع ضحايا الكوليرا في اليمن إلى ألف و146 شخصاً، وذلك خلال أقل من شهرين منذ عودة المرض للظهور في هذا البلد في 27 أبريل/نيسان الماضي.

وذكرت المنظمة في تقرير لها، أنه تم حتى مساء الإثنين 19-6-2017، تسجيل 166 ألف و976 حالة اشتباه بالوباء، من بينها 1146 حالة وفاة.

ووفقاً للتقرير، ما زالت محافظة حجة (شمال غرب) الأكثر تضرراً، وذلك بتسجيل 195 حالة وفاة.

وبدأ المرض يفتك بعشرات الأطفال، وقالت منظمة "SAVE THE CHILDREN"، وهي منظمة دولية معنية برعاية الطفولة، قبل أيام، إن وباء الكوليرا "بات خارجاً عن السيطرة ويتسبب في إصابة طفل واحد على الأقل في كل دقيقة".

وأرسلت منظمات دولية، وعلى رأسها الصحة العالمية، يونيسف، والصليب الأحمر، شحنات مستلزمات طبية إلى اليمن، مع عجز السلطات الصحية المحلية عن مواجهة الوباء، وإعلان الحوثيين العاصمة صنعاء منطقة "منكوبة" صحياً وبيئياً.

كما قامت هيئات إغاثية خليجية، بينها "مركز الملك سلمان للإغاثة"، الهلال الأحمر الإماراتي، واالهلال الأحمر القطري، بإرسال مساعدات طبية إلى اليمن خلال الأيام الماضية، لكنها عجزت جميعاً عن كبح جماح الوباء في حصد الأرواح.

و"الكوليرا" مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات، إذا لم يخضع للعلاج، ويتعرّض الأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.