الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح تطالب بوقف الاعتقال السياسي

رام الله - فلسطين اون لاين

طالبت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية أجهزة الضفة بالإفراج الفوري عن عضو مجلس طلبتها إبراهيم شلهوب، وإنهاء الملاحقة والاعتقال السياسي لطلبة الجامعة ووقف التضييق على العمل النقابي والطلابي.


وأكدت الكتلة أن هذه الاعتداءات تشكل امتداداً لسياسة الأجهزة في استهداف العمل الطلابي الحر والتي لم تتوقف يوماً، مستغربةً من اشتداد حملة الاعتقالات والتضييقات وتصاعدها، بالتوازي مع الحملة التي تخوضها الحركة الطلابية دفاعا عن مدينة القدس ورفضا للقرار الأمريكي المجحف.


ولفتت إلى أن أجهزة الضفة كثفت من استهدافها لطلبة الجامعات الفلسطينية، وخصوصاً لناشطي الكتلة الإسلامية، كما أقدمت خلال الأسبوع المنصرم على مداهمة سكنات الطلبة في جامعة الخليل واعتقال ثلة من النشطاء، إضافةً إلى اعتقال عدد من طلبة البولتكنيك وبيرزيت وملاحقتهم واستهدافهم بشكل منظم.


ودعت الكتلة الطلبة والحركات الطلابية كافة لاتخاذ موقف موحد رافض للاعتقال السياسي، يعمل على ترسيخ موقف موحد، ويدافع فيه عن الحق في العمل النقابي الحر، كما طالبت الكتلة أسرة الجامعة من إدارة وعاملين بالمشاركة في رفض أي اعتداء أو تضييق على طلبة الجامعة.

مواضيع متعلقة: