إقرأ المزيد


​الخزندار يحذر من تأثير إغلاق معبر أبو سالم على مخزون الغاز

غزة - صفاء عاشور

حذر عضو لجنة الغاز في جمعية أصحاب محطات الغاز والبترول في قطاع غزة نور الخزندار، من أن إغلاق معبر كرم أبو سالم جنوب شرق قطاع غزة، اليوم ويوم غد بالإضافة إلى الإجازة الاسبوعية يوم الجمعة القادمة سيؤثر بشكل ملموس في كميات غاز الطهي الموجودة في القطاع.

وقال في تصريح لـ"فلسطين": "طلبنا من الجهات المسئولة أن يتم فتح معبر كرم أبو سالم يوم الجمعة لإدخال البترول وغاز الطهي، حتى لا يتأثر القطاع بأي عجز في السلع الضرورية".

وأشار الخزندار إلى وجود جهود حثيثة لفتح المعبر يوم الجمعة، بالإضافة إلى وجود وعود ببدء العمل بخط الغاز الجديد الذي سيسمح بزيادة كمية الغاز المدخلة إلى قطاع غزة.

وأوضح أن الكمية المسموح بإدخالها لقطاع غزة من غاز الطهي لا تزال كما هي وتتراوح من 220-260 طنا يومياً، مع توقعات بانخفاض هذه الكميات خلال فصل الشتاء إلى 220 طنا فقط.

وبين الخزندار أن هذا التراجع في الكميات يرجع إلى بدء العمل بالتوقيت الشتوي وبالتالي تقلص عدد ساعات العمل على معبر كرم أبو سالم من ساعة إلى ساعة ونصف وهي الفترة اللازمة لإدخال من 2-3 شاحنات.

وتوقع أنه في ظل استمرار إدخال هذه الكميات أن يعاني القطاع من وجود أزمة في غاز الطهي خاصة في ظل الطلب الكبير الذي سيأتي من المطاعم، المخابز، مزارع الدواجن، المصانع بالإضافة إلى استهلاك المواطنين.

وأشار الخزندار إلى أن إغلاق معبر كرم أبو سالم خلال الأيام الماضية لم يؤثر كثيراً على كميات البترول وغاز الطهي التي يحتاجها قطاع غزة، حيث إنه في فترات الإغلاق كان يتم إدخال البترول من الجانب المصري، بالإضافة إلى وجود كميات مخزنة في المحطات المركزية في قطاع غزة ساعدت في تغطية حاجة القطاع.

وأردف: "أما فيما يخص غاز الطهي ففي فترة إغلاق معبر كرم أبو سالم كانت درجة الحرارة لا تزال مرتفعة ولم يكن هناك طلب كبير عليه"، مستدركاً: "ولكن يبقى إغلاق أيام الأربعاء والخميس والجمعة الذي يمكن أن يشهد بداية أزمة الغاز في القطاع".